السبت، 20 أبريل، 2013

العقيد عمر عفيفى مرسي يمهد لسحب الجنسية المصرية من المسيحيين ؟!!!






العقيد/ عمر عفيفي
هل يخطط مرسي ويمهد لسحب الجنسية المصرية من المسيحيين ؟
أم انه شخص مختل لا يعي ما يقول ويجب الحجر عليه ؟ فمن فضلة قلب مرسي نطق لسانه

المفترض أن من يتقلد منصب رئيس جمهورية دوله لابد أن يكون شخص عاقل رزين متزن يعي معني كل كلمة تخرج من لسانه ويزنها بميزان من الذهب .
وما كرره مرسي اكثر من مره علي وصفه للمسيحيين بأنهم أشقاء الوطن لا يحتمل ألا أمرين لا ثالث لهما ويجب عليه التوضيح الفوري لما يعنيه، ولا يؤخذ كلامه علي محمل حسن النيه أو أعتباره زلة لسان
لأن الفرق كبير وشاسع جدا بين الوصفين الذي كررهم اكثر من مره في حديثه عن المسيحيين ( أشقاء الوطن ــ وليس الأشقاء في الوطن )
فأشقاء الوطن هم اخوتنا الليبيين والسودانيين وهم طبعا ليسو مصريين ولا يحملو الجنسية المصرية و يجب عليهم الحصول علي تأشيره لدخول الاراضي المصرية
أما أشقائنا في الوطن هم أخوتنا المسيحيين اللذين يتمتعون بالجنسية المصرية الكاملة ولا يحتاجون لتاشيرة دخول لمصر
فهل مرسي يمهد لسحب الجنسية المصرية من الأخوة المسيحيين ويلقي بالونة أختبار ليري رد الفعل ومدي تقبل الفكرة ( وتلك هي طريقة الأخوان الخبيثة)
أرجعوا لتاريخ الأخوان في جس النبض والتمهيد للأشياء برمي جملة وقياس رد الفعل لتدركو أن وصف مرسي وتكراره لكلمة اشقاء الوطن هي بداية أو جس نبض أو ربما تهديد مستتر لطرد المسيحيين من مصر أو سحب جنسيتهم المصرية
البعض سيتهمني بالخبث او تضخيم المسائل او الصيد في الماء العكر أو تقويم الأقباط وأستفزازهم ضد مرسي
ولكن من يعرف عمر عفيفي يدرك أنه أكثر الناس علما بالأخوان وطرقهم الملتوية بحكم ان معظمهم كانوا سجناء عندي عندما كنت مامور سجن وأعرفهم عن ظهر قلب وأجيد التعامل معهم بطريقتهم وبالأسلوب الذي يفهموه
عموما وجب التنويه لشكوكي التي أتمني أن تكون مخطئة ولكن الحذر واجب وكما يقول الأخوه المسيحين ( من فضلة القلب يتكلم اللسان وافواههم قبور مفتوحه )
العقيد عمر عفيفي

ليست هناك تعليقات: