الأحد، 21 أبريل، 2013

الانجازات الحقيقية لـمرسى









الفجر

الدكتور "محمد مرسى", صاحب انجازات عظيمة يلمسها جميع المصريين, ولا يستطيع احد ان ينكر هذا فهو أول رئيس مصرى يحصل على الدكتوراة فى الفلسفة, وهى فلسفة من نوع خاص لايفهمها المواطن العادى, لان من الصعب فهمها لانها تأتيك من حيث ان تترفع انت ان تتداخل معها.



وهو أول رئيس مصرى يقسم شعبة لقسمين,قسم الاخوان المتميزين والقسم الثانى باقى الشعب "اولاد القطة السودة". الذى هو قلة قليلة مدسوسة والمأجورين الـ"68745" الموجودين فى الحوارى المزنوقة.



ومن انجازات د.مرسى أيضاً, أحدث نهضة عظيمة فى البلاد, فهو أول رئيس مصرى فى عهدة تنقطع الكهرباء لمدة تصل الى 4 ساعات يومياً فقد يظن البعض أصحاب النواية السيئة أن هذا شىء سلبى يعطل مصالح المواطنين واعمالهم ويساعد على انتشار اللصوص وزيادة معدل الجريمة, لكن اقول لكم "لا" فالغرض من أطفاء الانوار هو "تهيئة جو رومانسي لجميع المصريين" لنحيا سوياً بالحب على ضوء الشموع وهذا مايؤكد علية دائما د.مرسى.



وايضاً من فوائد أنقطاع الكهرباء "القضاء على البطالة" لاتاحة فرصة أكبر للصوص لمزاولة أعمالهم لينتجو اكثر .



ومن انجازتة ايضاً هو اول رئيس مصرى تصل نسبة البطالة فى عهدة لـ 13% حسب التقرير الذى أعلنة خالد الأزهرى، وزير القوى العاملة والهجرة مع انى ازعم ان النسبة تزيد يكثير عن هذا الحد.



هو أول رئيس مصرى يسعى لعمل رجيم حقيقى لشعبة ليتمتع الشعب المصرى بجسد رشيق قادر على الحركة بشكل افضل للعمل على زيادة الانتاج وذلك من خلال زيادة سعر رغيف العيش وعدم توافرة فى اماكن كثيرة و يباع فى بعض مدن المنيا وفى جزء من شبرا نفس الرغيف المدعوم بـ "35قرش" وايضاً ما نلاحظة من غلاء فى الاسعار. . فهذا ليس الهدف منة زيادة العبء على المواطن المصرى البسيط لكن كما ذكرنا الهدف هو الرشاقة.



هو أول رئيس مصرى فى عهدة لم نسمع صوت لذوى الاحتياجات الخاصة بعد ان كان يطالب الفرد منهم قبل الثورة بمستوى معيشى أفضل ويبحث عن حصولة على شقة او عمل أفضل مناسب لحالتة .أصبح الآن كل ما يشغلة هو البحث عن لقمة عيش يقتات بها فى هذة الايام الصعبة,واصبح لايستطيع الخروج من منزلة فالخروج ليس بالساهل فى ظل انعدام الدخل وغلاء الاسعار. بعدما كان يظن ان الثورة قامت لتعيد لة جزء من حقوقة المسلوبة .



ومن إنجازات د.مرسى ايضاً هو اول رئيس يسمح لاعضاء جماعتة بالاستحواز على معظم المناصب الهامة فى الدولة.



وهو أول رئيس مصرى تصل السياحة فى عهدة الى هذا المستوى المتدنى نظراً لانعدام الأمن واسباب اخرى عديدة مثل تصريحات الاسلاميين المتشديين عن السياحة .



هو الرئيس مصرى يشعر المصريون فى عهدة بعدم الامان فى الشارع والعمل والمنزل فى ظل دولة غاب عنها القانون واصبح البقاء للاقوى.



هو أول رئيس مصرى يرتفع فى عهدة معدل الجريمة فشاهدنا ونشاهد كل يوم فى وسائل الاعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية الكم الهائل من الجرائم.



هو أول رئيس مصرى يتم فى عهدة محاصرة أكبر قلعة أعلامية فى مصر "مدينة الانتاج الاعلامى" والاعتداء على العديد من الرموز المصرية اثناء محاولة خروجهم او دخولهم. وسط غياب تام للامن.



هو أول رئيس مصرى يتم فى عهدة الاعتداء على مقدساتنا الدينية "الازهر الشريف والكتدرئية المرقسية بالعابسية" وإهانة رموزها.



هو أول رئيس يتم فى عهدة أضطهاد الاقباط بهذة الطريقة والاعتداء عليهم فى كنائسهم ومنازلهم واعمالهم واستكمال مسيرة النظام السابق.



وهوأيضاً اول رئيس مصرى نجلة يتطاول على الاعلاميين مثل ما فعل عمر مع يوسف الحسينى ولميس الحديدى وغيرة ووصفه للاعلاميين بـ "الخرفان" والكثير والكثير من انجازات د.مرسى ونظامة التى لا استطيع حصرها لكثرتها الحقيقة .



فى نهاية كلامى ان الذى دفعنى ان اكتب بهذا الاسلوب الساخر هو ما وجدناة فى الكتاب المسمى بـ "انجازات مرسى" وما ذكر فية من انجازات عبقرية يستحى اى عاقل ان ينسبها لنفسة كإنجازات !



نطلب من الله أن تعبر مصرنا الحبيبة هذة المرحلة الحرجة من عمرها, لنصل الى مستقبل نحيا فية الديمقراطية الحقيقية واحترام الراى و حرية التعبير الذى هما سبب تقدم الشعوب. لنرتقى لمستوى معيشى أفضل, وإن شاء الله خلى عندك أمل بكرة جاى أكيد أحلى .
 

ليست هناك تعليقات: