الجمعة، 20 يناير، 2017

محاربة الفساد وجشع التجار

الدولة تحارب الفساد وتحارب جشع التجار وتحارب الغلاء
شعارات جميلة لكن بأمارة ايه؟
ده أنا عندي أمارة أن الدولة هي المعلم الاساسي للشعب بأكمله للممارسة الفساد, والسرقة والجشع والأمارة أن الدولة ممثلة في حكوماتها على مر الزمن تسرق الشعب علنا وقانونا وشرعاً وطبعا الحكومة رشيدة يبقى الشعب قاصر وبيتعلم من الكبير والتعليم في الصغر كالنقش على الحجر والشعب النونو ده عمال يتعلم السرقة من الحكومة التي تسرق علنا وتحرم السرقة على أطفالها عاملة زي المرأة الداعرة اللي عاوزة تربي أولادها على الفضيلة
وسرقة الدولة لشعبها ياسادة يا أفاضل مش محتاج لأدلة ومن المؤكد أنك أنت تعرضت للسرقة بطريقة أو بأخرى من جهة حكومية 
وأنا عن نفسي ياما تعرضت للسرقة وهو ده اللي عندنا وهي دي دولننا ولن أعدد لك ما تعرضت له في حياتي لأن ده محتاج كتب لتدوينها لكن أكتفي بأخر حدث وانا اودع حياة العمل واستقبل حياة المعاشات
أنا تاجر صاحب محل مشترك بالتأمينات من 1973 على أعلى فئة وأول شريحة على أمل يخرج ياخد أعلى معاش يدفع شهريا 90 جنيه وقالوا له لما اشترك ان أعلى معاش أيامها 900 جنية (معاش وزير) وفرحان وملتزم في الدفع ولم يتأخر شهر واحد ويتقدم 2016 عندما بلغ الخامسة والستين بتسوية المعاش يطلع معاشه 500 جنية يقولوا لك هي دي تأمينات اصحاب الاعمال وبتكون أقل من مستحقات العمال ولو دفعت قليل دفعت كتير هم مافيش اكتر من كده....... أليست هذه سرقة علنية؟
أليست أضافة رسم نظافة لفاتورة الكهربا سرقة؟ ونحن نعيش الزبالة بعينها؟ 
والشعب يعلم أن الحكومة تسرقه في عز الضهر والموظف الذي يطبق تعليمات السرقة هذه يعلم ان الدولة تسرق هذا المواطن والمواطن يعلم انه يسرق ويرتب أموره على هذا الحال والترتيب هنا هو ما نراه من فساد وسرقة وجشع أمال الناس هترضي الحكومة وتجيب لها طلباتها وبلطجتها منين ما هو برضه من السرقة اللي علمتها له الدولة
ةاذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمة اهل البيت الرقص
هل دول العالم كلها كده؟
هو ده بيت القصيد, الدول الذكية فقط هي اللي كده أما الدول الغبية مثل أمريكا التي تصادف أنني زرت ابني المقيم بها وأتعرف على قوانين البلد وتعاملها مع الشعب وأفهم كم هم سذج وأغبياء فلا ينتظروا المواطن يرفع قضية او حتى يطالب بحقه لكن الاغبياء بيحسبوا كل شئ بالظبط بدون سرقة ويرجعوا المستحق عليهم للمواطن ومحدش يقولي ان دي بلد غني دول بلد مديون لشوشته للصين واليابان وغيرها لكن هؤلاء الكفره يظهر ربنا سترها معاهم ومخليهم الدولة الاولى في الغنى في العالم أقتصاديا ومخلى دولنا نحن المؤمنة الدول الأولي فقرا في العالم
تصادف أني زرت ابني المقيم بامريكا في شهر ابريل وقضيت هناك شهرين ورأيت فرحة تغمر البيت ليس لوجودنا معهم فقط لكن لأنه وصل لهم تكس ريتورن وده معناه بالعربي ان الضرائب بترجع المستحق الذي دفع بالزيادة عند استقطاعه من المرتب لصالح الضرائب وبعد ماقدموا الاعباء رجعوا لهم الفرق وكا مبلغ يتعدى تلاتة الاف دولار اعتبروها أموال زياده عن المرتب المتعود تحصيله يجئ لهم من السما ليتمتعوا به ويصرفوه وطبعا فرصه انهم يصرفوا على زيارتي بزيادة بحجة انهم جالهم فلوس زياده وهم عارفين انه كل سنة في الوقت ده يجي لهم تكس ريتورن من الحكومة بدون طلبات منهم او رفع دعاوي او حتى طلب تسويات
لذلك الشعب هناك متعلم الامانة من حكومته, تصادف اني زرت معرض كمبيوتر وموبيلات, فقلت أخد موبيل معاي مصر وقلت للبائع انا من مصر ومسافر غدا وعاوز أخد معاي موبيل اشغله هناك فقال لي هذا الموبيل يعمل بنظام مختلف عن النظام المعمول به في مصر ونصحني اني اشتري من مصر, مشيت من قدامه وانا أضرب كف بكف واستغفر الله العلي العظيم والرجل مندهش من رد فعلي وانا مذهول من ساعتها بائع يرفض يغش مشتري جاي له على الطبطاب واجنبي ومسافر وفي معرض يعني مش هيشوف وش  أمه تاني يرفض يبيع له ويحسب ان هذه الصفقة غش للمشتري هل هذا البائع غبي في نظر المصريين؟ طبعا غبي لأن الذكاء المصري حصل معي قبيل سفري لأمريكا, قلت أخد طقم سرير قطن حاجه كده ممتازة تشرف أقدمها هدية لأبني وزوجته بامريكا وانا داخل عليه هو ومراته الامريكانية وفعلا رحت احسن محل في شارع فؤاد للمفروشات وصارحت البائع بطلبي وياليتني لم أصارحه
قالي البائع أنا فهمت طلبك يا أستاذ وأحنا عندنا أطقم مميزة بالمخزن أسفل المحل أحسن من المعروض هنا بمراحل بس التمن أغلى حاجه بسيطة وبذكائي انا كمان قلت له التمن مش مهم المهم احسن حاجه وحياة أبوك, ونزل المخزن وأحضر الطقم المغلف بعلبة قيمة وطلبت منه ان يفرجني على الطقم ولكنه اعترض بلطف أنه لو طلع من العلبة وفرده هيرجع العلبة متبهدل وسيفقد شكله الجميل ويبان انه استعمل فقلت لا بلاش خليه في علبته وانا هاخده ثقة فيك واكيد هترفع راسي قدام ابني, قالي اطمئن ياحاج
والمفاجأة الكبرى كانت بأمريكا لما أخرجنا الطقم من العلبة ونفاجئ جميعا ان الطقم قديم واكل عليه الضهر وشرب ويظهر انه كان معروض بالفترينة والشمس ملطشه في ألوانه يعني مقلب لم اتخيل بحياتي انني ممكن اتعرض له وتقريبا هذا الطقم مخزون مخصوص لواحد مسافر مش راجع ياخده معاه ذكرى يتذكر بها مصر ومقالب وغش شعب مصر كلما نظر له, لكن انا راجع وصممت انهم لا يضعوه بالزبالة واني أخده معاي أرجعه وهم كانوا فاكرين ان الترجيع سهل كما في أمريكا خصوصا ان هناك غلطة في البيع
لكن أنا كنت أعلم أنني سوف أواجه مشكلة كبيرة وفعلا رفض البائع أرجاع الطقم وقالي اعلى ما في خيلك أركبه والمشكلة ان معنديش خيل خالض لكن عندي ديل عشان كده خدت ديلي في سناني وقرصت عليه وقلت له أمتى أتخلص منك؟ 
ياسدة يامحترمين علموا الشعب يارعاة الدولة المصرية يالي بتعتبروا نفسكم حكومة رشيدة علموا الشعب القاصر الامانة بأنكم تكونوا أنتم أمناء وإذا بدأتم الأن اؤكد لكم انه بعد خمسين سنة مصر هتتغير للأحسن, أما لو فضلتوا على هذا الحال أخشى أن تظل مصر على الخريطة