الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

رئيسنا ده نكته والله العظيم, يأما أنه حمار ياأما هو حمار بالفعل

أنا لا أرغب في الأساءة ولكن هذا البيان الذي صدر عن الرئيس والرئاسة ليبرر الخطوات التي أتخذها بأصدار الأعلان الدستوري الحاكم الذي تعدى أي أعلان أصدره أي ديكتاتور في العالم بما فيهم هتلر, ده هو حتى تفوق على محمد صبحي في مسرحية تخاريف عن تجسيد شخصية الديكتاتور بصورة مبالغة مرسي تفوق في المبالغة
والأن نرى التبرير الذي خرج من الرئاسة ليثبت لنا سذاجة هذا الرئيس ومستشاريه الذين تبرأوا من معرفتهم بالأعلان قبل صدوره بل الكثير منهم أستقال, وربما الرئيس لم يكن ساذج بل غبي لدرجة الحمورية ليظن أنه يستطيع الضحك على الشعب بهذا التبرير الساذج, تعالوا نقرأ البيان وسأظهر تعليقي لكم على كل فقرة لأوضح كذب هذا الرئيس الفاضح في كل كلمة قالها في هذا البيان

قالت رئاسة الجمهورية، في بيان صحفى اليوم الجمعة، صدر تحت عنوان "بيان 
حول خارطة طريق الرئيس مرسي لتحقيق ديمقراطية نيابية شاملة"، أن القوى المناهضة للثورة وسّعت من حملتها للانقضاض على مكاسب الثورة، وظهر ذلك في عدة أمثلة، من بينها "التقاعس الواضح على الصعيد القانوني، من خلال النائب العام السابق عبد المجيد محمود".
المثل العامي بيقول أمشي عدل يحتار عدوك فيك, بمعنى تمشي بالقانون ودول رجال قانون ومالهومش شغلة تاني, عاملهم بالقانون اللي بيشتغلوا بيه مش بالأوامر أو بالمساومات او بالتهديد ولما معرفتش ومش هتعرف تمشي بالقانون لأنك طول عمرك انت وجماعتك ضد القانونالأن بتحاول تفصل الدستور الجديد حسب هواك لتصبح انت الأمر على القانون ورجاله بمعنى في حال أصدار هذا الدستور بعد الأستفتاء عليه لن يقف أمامك أنسان يقول عليك انت غلطان وستطيح في الأرض شمال ويمين ومش لاقي كلمة أقولها غير ربنا يكون في عون هذا الشعب ويصبرهم عليك وعلى جماعتك ولو أن هذا الشعب يستاهل أن يكون شعب حر وكفايه عليه هذا الغلب طول هذا الضهر, ومش كتير على هذا الشعب ان يتنسم الحرية الحقيقية مش الخطب الجوفاء, ولن يضمن لهذا الشعب حريته سوى النص بالدستور على حرية القضاء واستقلاله وحرية الأعلام وعدم أرهابه وليس تبعية القضاء وهيمنة الرئيس عليه

وأفاد البيان إن الرئيس محمد مرسي، تلقى إشارات تفيد بأن المحكمة الدستورية العليا تريد حل الجمعية التأسيسية للدستور، ولذلك أصدر الرئيس إعلانا دستوريا، يوم 22 نوفمبر الماضي، لحماية الجمعية.
والأشارات تلقاها الشعب كله, وفحوى هذه الأشارات أنك تسير أعوج وضد القانون, ولما حسيت أن القضاه سيطبقوا القانون ويلغوا الجمعية التأسيسية التي قامت على أعضاء مجلس الشعب المنحل والتي حكموا ببطلانه وكل مابني على باطل فهو باطل, ولما تيقنت انك تسير خطأ وضد القانون والقانون لا يعرف مرسي, أردت أن يكون القانون كله مرسي فقط ومرسي هو القانون
وأوضح البيان الذي أصدره مكتب الدكتور عصام الحداد، مساعد الرئيس لشؤون العلاقات الخارجية، والذي تم نشره على صفحته الرسمية وعلى صفحة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية على فيس بوك، الجمعة، إن معظم من تم اتهامهم بجرائم خلال الثورة تم تبرأتهم لعدم كفاية الأدلة، وتم التعامل مع عدد قليل من القضايا الجديدة بجدية، كما وردت إشارات كثيرة تفيد بأن المحكمة الدستورية تنوي حل الجمعية التأسيسية.
وهل هذه حجة؟ عاوز القضاة يحكموا بالأعدام على أناس ترغب انت في أعدامهم ولا تقدم ضدهم دليل على أستحقاقهم الأعدام هو أحنا في غابة هنا؟ يبقى الخطأ ليس النائب العام ولا القضاة ولكن البوليس المكلف بجمع الأدلة, والسؤال ماذا فعلت مع البوليس هل كلفته بجمع الأدلة, بالطبع لا لأن القضية برمتها لا تهمك ولكنها الحجة لتمرر بها ماتريد لتزداد سلطانا وديكتاتوريةوأشار البيان إلى أن الرئيس مرسي حاول التحرك وتنحية النائب العام عن منصبه من خلال تعيينه في وظيفة دبلوماسية شرفية، وبعد موافقة نائب عام عصر مبارك، تراجع عن قراره ودعمته شخصيات من المفترض أنها داعمة للثورة.
 الشعب كله داعم للشرعية القضائية, عاوز تشيله بالقانون وليس غصب عن الهيئة القضائية كلها, وبعدين عاوز تشيله ليه؟ أنا أقولك ليه, لأنه قبل التحقيق فيما تقدم به أحمد شفيق بأهامه مرسي بالتزوير في أنتخابات الرئاسة وأن الفائز هو أحمد شفيق وليس مرسي طبقا لما قدمه شفيق من مستندات, هذا ماجننك يامرسي وتخشى حتى الكلام عنه
 ما دفع الرئيس لإصدار الإعلان الدستوري في 22 نوفمبر الماضي لحماية الجمعية التأسيسية بإطالة عمرها، من أجل تسهيل التوافق، وتحصينها من الحل.
أيه كلام البطيخ ده, يحصن الجمعية التأسيسية من أجل تسهيل التوافق, هو فين التوافق الذي تنشده؟ هو في غير الأسلاميين هم من بقوا بالتأسيسية ليضعوا الدستور بمفردهم ليخرج دستور أسلامي يمجد حكم الفرد الديكتاتور, بعد أن أنسحبت كل التيارات الأخرى هل هذا هو التوافق الذي تنشده؟ بدل ماتطلع أعلان دستورى أعمل جمعية تأسيسية توافقية بجد
وتابع البيان: "نتيجة للجدل الذي أثاره الإعلان الدستوري في المجتمع، دعا الرئيس مرسي إلى حوار وطني، وتم عقد لقاء مفتوح لكل القوى السياسية حضره 54 شخصية، أسفر عن تشكيل لجنة مصغرة أكدت أنه لا يمكن للرئيس تأجيل الاستفتاء على الدستور، لذلك أوصت اللجنة بالمضي قدما في عملية الاستفتاء".
الحوار الذي دعا له لم يحضره سوى الأسلاميين والأخوان ومن يصفقوا لهم ومن يرغب في مركز أو سلطة, يعني بلغة الشارع عاوز قطعة من التورته وتغور البلد مش مهم, وبعدين حوار ايه ده اللي مافي حد يتكلم غيرك؟ وبعدين تتركهم دون حتى سماعهم, أنت بتهزر بتسميته حوار مش كده؟
وأوضح البيان أن الرئيس مرسي أكد التزامه بتوسيع دائرة الحوار الوطني، بهدف الوصول إلى توافق حول المواد التي يمكن تعديلها في الدستور، والتي سيتم عرضها على البرلمان المقبل فور انتخابه، ووضع خريطة طريق حول عملية التحول الديمقراطي في مصر بعد الاستفتاء سواء كانت النتيجة نعم أو لا، إضافة إلى وضع المعايير الخاصة باستكمال عضوية مجلس الشورى.
أكيد انت بتستهبل مش كده؟ مجلس الشعب بدل مايمشي على الدستور يعمل هو الدستور ياحلاوة, طيب مابلاها دستور أحسن 
ولا خلوا مجلس الشعب هو اللي يعمل الدستور من الأول وبلاش كانت الجمعية التأسيسية
واستعرض البيان ما قام به الرئيس مرسي فور انتخابه، وكان أول قرار له هو إعادة مجلس الشعب في 8 يوليو الماضي، والذي تم معارضته من قبل المحكمة الدستورية، ثم أصدر الرئيس قرارا بعودة القوات المسلحة لأداء دورها في حماية الوطن، وحاول الرئيس تحقيق مصالحة وطنية من خلال فتح المجال أمام مرتكبي الجرائم الاقتصادية باعادة الأموال التي استولوا عليها في عهد مبارك، كما عين فريقا من المستشارين والمساعدين، وشكل وزارة من التكنوقراط، وعين نائبا من الشخصيات القضائية المستقلة، وواصل الحوار مع مختلف فئات المجتمع المصري.
أنت وحيد أبوك وأمك ولا جابوا منك كام؟ دي ذكاوتك مالهاش وصف فريق من المستشارين والمساعدين لا يستشاروا ولا يطلب منهم شئ ديكور عشان تغني بيهم في مناسبة ذي دي صح؟
وبعدين حوار مع مختلف فئات المجتمع المصري ضحكتني, أولا الحوار اللي بتسميه انت حوار عباره عن خطبة مطولة من سيادتك, ثانيا الفئات المختلفة تعني ان كل جمعة يعمل خطبة من جامع مختلف طبعا هم فصيل واحد المحيطين به, ويكفي بدأه الخطاب بأهلى وعشيرتي
وأكد البيان إلى أن أحد انجازات مجلس الشعب المنحل، هو تشكيل الجمعية التاسيسية للدستور، بعد مفاوضات مع أحزاب سياسية متنوعة، لاختيار 150 شخصية، لافتا إلى أنه بحلول أكتوبر الماضي، كانت العملية تسير بنعومة وكان هناك آمال في انجاز الدستور الجديد.
أنت قلتها مجلس شعب باطل ومخالف للدستور هو من أنتخب جمعية تأسيسية للدستور وبالتالي تكون باطلة, وبتقل ان الأمور كانت تسير بنعومة وكان هناك أمل, نعم الشعب لم يصدك من أول يوم, والشعب أراد ان يعطيك الفرصة لتنهض بالبلد وتحقق مشروع النهضة, أو حتى على الأقل البدء في تنفيذه ولكن الشعب فوجئ بك تسخر من غبائهم وانت تخرج لسانك لهم وكأنك تقول مشروع النهضة طار مثل الطائر ويخرج الشاطر ليقول أنه لم يكن هناك مشروع نهضة أو شئ, ولكنها أمل فكرة
واختتم البيان بأن ثورة 25 يناير كانت تسعى لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وأنه بعد عامين من الثورة توصل المصريون إلى قناعة بأن الضمان لتحقيق ذلك هو الدولة المدنية، المترسخة في التاريخ المصري، والمبنية على حكومة تمثل الشعب وتحقق التوزان بين السلطات.
طيب ماهوانت بتنقض نفسك اهه, أنت بتضحك على مين, مش انت اهه بترسخ لدولة دينية, وبعدين فين الدولة من أساسه إذا كنت انت بتهد مقومات الدولة لتصبح القبيلة وانت الحاكم الأمر الناهي فيها

ليست هناك تعليقات: