الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

أخطاء في الظهور التليفزيوني الأول للرئيس




 كتب- إياد أحمد:
كشف الدكتور أحمد النجار، الخبير الاقتصادي بمركز الأهرام للدراسات السياسية، والاستراتيجية، عن مجموعة من المعلومات الخاطئة التي أدلى بها الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، في أول حوار تليفزيوني، والذي بثه التليفزيون المصري مساء السبت. وعدد ''النجار'' أخطاء الظهور الأول للرئيس عبر تدوينه بثها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ''فيس بوك''، مساء الأحد، حيث قال: ''عيب أن يخرج الرئيس ليرتكب أخطاء جسيمة في المعلومات الرسمية في حواره التلفزيوني، وعليه أن يحاسب من أوقعوه فيها ولا يكررها لأنها سيئة فعلا''. وتابع: ''الرئيس قال في حواره إن مخصصات الأجور كانت 126 مليار جنيه في الموازنة الماضية، والحقيقة أنها كانت 117.5 مليار جنيه فقط، وعند نهاية السنة المالية 2011/2012 اكتشفنا أن الحكومة (خنصرت) 7 مليارات، وأن مخصصات الأجور التي صُرفت فعلا 110.5 مليارات جنيه وفقا لموقع وزارة المالية نفسها.. الخطأ الثاني أنه قال إن الإنفاق العام أو المصروفات بلغت 480 مليار جنيه العام الماضي، وهي كانت 490.6 في الموازنة، ووصلت إلى 474.5 في الختام''. وأكمل ''النجار'': '' مرسي قال إن الإيرادات كان من المفروض أن تكون 390 مليار جنيه وخلط بينها وبين جزء منها هو الإيرادات الضريبية، وقال إنها تراجعت في الواقع 25 مليار جنيه بما يعني أنها بلغت 365 مليار جنيه بما يعني أن العجز في الموازنة وفقا لبياناته (365 مليار إيرادات - 480 مصروفات) بلغ 115 مليار جنيه فقط مناقضا بذلك تصريح رئيس وزرائه هشام قنديل الذي قال في مانشيتات كل الصحف أن العجز 175 مليار جنيه!!''. واستطرد: ''وطبقا لما هو منشور على موقع وزارة المالية فإن الموازنة كانت تشير إلى أن إجمالي الإيرادات سيبلغ 349.5 مليار جنيه وليس 390 مليار كما قال، وتراجعت في الواقع إلى 322.6 مليار جنيه وليس 365 مليار كما قال، بما يعني أن العجز وفقا لموقع الوزارة بلغ 151.9 مليار جنيه خلافا لما قاله ولما ذكره رئيس وزرائه أيضا''.

ليست هناك تعليقات: