السبت، 18 أغسطس، 2012

حديث القس فلوباتير مع عماد توماس بمناسبة الأستعداد لثورة 24 اغسطس





يصف القس "فيلوباتير جميل " الدكتور "مرسى" بالرئيس الغير شرعى، ويعتقد ان الصفقة بين "الاخوان والعسكر" اكتملت بوصول "مرسى" للحكم والخروج الامن لـ"طنطاوى". لا يعول كثيرًا على تعيين نائب قبطى حتى لا يعطى شرعية على كيان غير شرعى. ويؤكد على ان مشاركة رجال الدين فى المظاهرات مرحلة مؤقتة لمعالجة تعاليم خاطئة من الماضى فى حصر الشباب القبطى داخل الكنيسة. يرى أن هناك خطة ممنهجة لترويع الاقباط من قبل المتطرفين من أجل ان يرحلو ويهاجرو عن مصر. ويعتقد ان حادث"رفح" سيعقبه احداث اخرى تستهدف الأقباط وكنائسهم.
ويكشف "القس "فيلوباتير" فى هذا الحوار عن العديد من الآراء التى قد تبدو صادمه للبعض فى هذا الحوار الذى اجريناه عبر برنامج "سكايب" لتواجد القس "فيلوباتير" فى كندا بعد ان خرج من مصر بقرار شخصى واستقر به الحال هناك.
القس "فيلوباتير جميل":
• المجلس الاستشارى القبطى خطوة على الطريق، لكن لا اعول كثيرا عليه
• مشاركة رجال الدين فى المظاهرات مرحلة مؤقتة لمعالجة تعاليم خاطئة من الماضى .
• المصريين كلهم يعانون وسيعانون فى ظل الفاشية الدينية
• مشاركة الكنيسة فى جمعية الدستور وصمة عار فى تاريخها
• أتمنى تأجيل انتخابات اختيار البطريرك حتى تستقر الاوضاع فى مصر
• التمس من الآباء الاساقفة ان يعطونا المثل والاتضاع واحترام قوانين الكنيسة بأن ينسحبوا من الترشح ويتركوا الامر لاختيار السماء
• الاقباط فى مصر لا يخافون من اى تهديدات لانهم يقفون على ارض صلبة ويثقون فى ايمانهم.


حاوره : عماد توماس
يتحدثون عن ازمة فى فى القصر الرئاسى بعد تقدم عدد من الائتلافات الاسلامية بطلب رفض تعيين نائب قبطى رغم وعد "مرسى" فى حملته الانتخابية..ما تعليقك؟
هذا الرجل لم ينفذ اى وعد منذ توليه الحكم ومن السهل جدا الالتفاف حول اى وعد له، بدعوى مثلا ان الكنيسة لا تريد نائب قبطى او هناك رفض من الاسلاميين. لا اعول كثيرا على اختيار نائب قبطى، لا نريد ان نجمل او نعطى شرعية على كيان غير شرعى، مثل وجود وزيرة قبطبة فى الحكومة. 
تعليقك على فتوى الشيخ "هاشم اسلام" بوجوب قتل المتظاهرين المشاركين فى تظاهرات 24 أغسطس؟
اتذكر انى قابلت الشيخ فى جنازة الشيخ عفت بالجامع الأزهر، واقول له "تذكر دماء الشيخ عماد عفت".
كلام الشيخ "اسلام"، يعنى انه يضيع دماء كل الشهداء ويعطى صك البراءة للرئيس السابق
من المهم ان يكون رجل الدين دقيقا فى رأيه فقد شاهدت الفيديو وهى فتوى شرعية معلنة واسندها الى بعض الاحاديث. وهذا يذكرنى بفتوى عدم شرعية الخروج عن الحاكم قبل الثورة ثم بعدها انضمو للثورة واصبحوا ثوريين!!
هل تعتقد ان نفس الممارسات التى كانت تمارس فى عهد مبارك" مازالت مستمرة فى عهد "مرسى" من خلال مشاكل بناء الكنائس وغيرها؟
نحن نمر بأسوا المراحل فى تاريخنا الحديث، اولا خطورة الرئيس الغير شرعى "محمد مرسى" فى استخدام الدين فنحن نتعامل مع رجل دين يقيم فى قصر الرئاسة. الاقباط يعانون كل المعاناة سواء فى عهد مرسى او مبارك. فالاضطهاد أصبح بشكل معلن فلن ننسى هدم كنيستين وحرق الثالثة ومذبحة ماسبيرو وفى عهد الرئيس الغير شرعى تم تهجير عدد من الاسر فى " دهشور". لا اريد ان اتحدث فقط عن معاناة الاقباط لكن المصريين كلهم يعانون وسيعانون فى ظل الفاشية الدينية.

لو كنت عضوا فى الجمعية التأسيسية للدستور هل كنت ستستمر فيها ام تنسحب؟ وماذا تنصح الكنيسة؟
الكنيسة يجب ان تنسحب فورا من الجمعية التاسيسية للدستور، فهى جمعية "دينية شرعية" وليست تأسيسية ولا يمكن ان نسميها جمعية وطنية، لا يجب ان يوصم تاريخ الكنيسة بأنها شاركت فى التأسيس الدينى للدستور المصرى، سيكون ذلك وصمة عار فى تاريخ الكنيسة.
ما رأيك فى المجلس الاستشارى القبطى الذى تأسس منذ عدة أيام.. هل تميل الى انشاء حركات قبطية أم عامة؟
اميل اكثر الى المسميات العامة مثل "اتحاد شباب ماسبيرو" فلدى قناعة ان الاقباط لن يحصلو على حقوقهم الا بمشاركة اخوانهم المسلمين المعتدلين.
المجلس الاستشارى القبطى او غيره خطوة على الطريق، لكن لا اعول كثيرا الا على الكيانات العامة اتصور انه سيكون اكثر فائدة للقضية.
يعتب البعض عليك وعلى رجال الدين المسيحى خروجهم فى المظاهرات وقيادتهم للاحتجاجات، والبعض يرى ان ترك الشباب والعلمانيين للاحتجاجات يرفع الحرج عن رجال الدين؟
مقتنع تماما بهذا المبدأ وهذا الفكر، ما يقوم به رجال الدين مرحلة مؤقتة نحن نعالج تعاليم خاطئة من الماضى فى حصر الشباب القبطى داخل الكنيسة، نريد ان نؤكد ان المطالبة بالحقوق والخروج للمظاهرات امر مطلوب ولا يتعارض مع الايمان المسيحى
لابد ان نبدأ بأنفسنا وسنظل نفعل ذلك حتى يخرج الشعب القبطى من الشرنقة حتى يدرك الشعب المسيحى اهمية المطالبة بحقوقه ولابد ان يرى القدوة فى ذلك من رجال الدين وعندما نطمئن لذلك يجب ان نعود وقتها للدور الاساسى لرجال الدين فى التعليم الروحى فدورنا ليس التواجد فى المظاهرات
هل تتوقع ان يكون هناك تدخلات من اى جهة فى اختيار البطريرك؟
ليست تدخلات لأن فى النهاية هناك قرعة نؤمن بحسب ايماننا المسيحى انها قرعة الهية أى بها تدخل الهى فى الاختيار. فالقرعة ليست من اختراع الكنيسة لكنها امر الهى. لكنى ارى ان التوقيت غير مناسب لهذا الامر، كنت اتمنى تاجيل الانتخابات حتى تستقر الاوضاع فى مصر. فالدولة تمر بظروف فى منتهى الصعوبة. ولائحة سنة 1957 غير مناسبة ولابد من تغييرها –بعيدا عن من يقول ان هذه اللائحة جاءت بالبابا كيرلس والبابا شنودة- فالزمن قد تغير.
اللائحة حجمت عدد الناخبين الى نحو 2500 ناخب وهذا رقم هزيل جدا لا يمثل حتى النخبة القبطية وحصرنا الانتخاب فى دائرة الصحفيين، أين الاطباء والمهندسين كما أن هناك 29 إمراة فقط غالبيتهم من الراهبات مختارين من قبل اساقفة مرشحين فالامر عليه جدل كبير. . الكنيسة تسير بقوة الروح القدس والانبا باخوميوس يقود الكنيسة فى افضل ترتيب
ما تعليقك على اعتراض البعض على ترشيح اساقفة المطرانيات لكرسى البطريرك بداعى تناقض ذلك مع قوانين مجمع نيقية؟
مجمع نيقية يمنع تماما ترشح الأساقفة على كرسى البطريرك، لا يمكن ان يأتى كيان غير شرعى مخالف لتعاليم الكنيسة
اطالب والتمس من الآباء الاساقفة ان يعطونا المثل والقدوة وانكار الذات والاتضاع والخضوع واحترام قوانين الكنيسة وان يصنعوا مثل "يوحنا المعمدان" عندما قال "ينبغى ان هذا يزيد وانا أنقص.." وينسحبوا من الترشح ويتركوا الامر لاختيار السماء. فمن المتفق مع قوانين الكنيسة ان تكون الاختيارات بين الرهبان فقط. واحد هؤلاء المرشحين هو الانبا بيشوى الذى كان مسؤلا عن المحاكمات الكنسية هو من كان يحاكم من يخرج على قوانين الكنيسة نلتمس منه ان يعطينا القدوة فى ذلك.
الا ترى ان الرهبان بعيدين عن الحياة المدنية والاحداث الجارية ؟
لديك حق، لكن نحن نحتاج الى عودة الكنيسة الى الصلاة والعمل الروحى مرة اخرى، البابا كيرلس عندما جاء لم يكن احد يعرفه من قبل. نريد ان تكون السياسة لاهلها ويكون دوره فقط روحيا واجتماعيا فى مشاركة شيخ الأزهر فى التهنئة بالاعياد. فلا نريد تأسيس عصر الدولة الدينية التى نرفضها.
هل تعتقد أن وفاة البابا "باولوس" بطريرك الكنيسة الاثيوبية سيؤثر بالسلب ام بالايجاب على ازمة قضية "نهر النيل" بين مصر وأثيوبيا؟
النياحة المفاجئة للبابا "باولوس"ن امر سيؤثر سلبا بدون شك على ازمة نهر النيل، فهذا الرجل كان محبا لمصر ، وكان من السهل الحوار معه والكنيسة المصرية لها علاقات جيدة مع الكنيسة الاثيوبية والبابا "باولوس"
ما تعليقك على استهداف المكتبات المسيحية من قبل مجهولين متشددين بسبب بيعهم للايقونات والتماثيل؟
كلها فى اطار خطة ممنهجة لترويع الاقباط من قبل المتطرفين ، او اصحاب التيار المتشدد الذى يحكم مصر الآن. هم يعرفون ان رمانة الميزان الان هم "الاقباط" اذا استطاعوا كسبهم او كسرهم يستطيعوا اذن تثبيت اقدامهم. المتشددون يرسلون رسائل للأقباط مخيفة لعلها تخيفهم، هم لا يعلمون ان الاقباط فى مصر لا يخافون من اى تهديدات لانهم يقفون على ارض صلبة ويثقون فى ايمانهم.

بعد أحداث "رفح" هل تتوقع ان يتم استهداف الأقباط وكنائسهم فى الفترة القادمة؟

اتوقع بدون شك ان تكون الخطوة القادمة بعدما استقر الطرف الثالث فى الحكم ان يتم استهداف الأقباط وكنائسهم، وإثارة عدد من القضايا الطائفية لتحجيم وارهاب المسيحيين وحثهم على الرحيل والهجرة من مصر واتصور ان المتشددين سيترك لهم العنان لمثل هذه الامور بدون عقاب.
ما رأيك فى اقالة المشير وسامى عنان؟
أعتقد أن اقالتهما او احالتهما للتقاعد جزء من الصفقة المعلنة من بداية الاعتداء على المعتصمين فى 9 مارس، فلن ننسى ان طنطاوى والمجلس العسكرى هم من ضموا "طارق البشرى" و"صبحى صالح" للجنة التعديلات الدستورية. ونهاية هذه الصفقة هى الخروج الامن بل والتكريم ايضا.
هل تتوقع ان يكون هناك محاكمة للمشير أو اعضاء المجلس العسكرى؟
اذا استطاع الثوار الحقيقيين اقصاء الاخوان عن الحكم من الممكن ،أن يتم محاكمتهم، لا يمكن فصل طنطاوى عن الاخوان فلا يمكن محاكمة طرف وترك الطرف الآخر
ما توقعاتك ليوم 24 اغسطس..فى رأيك من سيشارك فى التظاهرات وهل تعتقد ان اعداد كبيرة من المصريين ستشارك؟
بالتأكيد سينزل البعض للتظاهر، والعبرة هنا بقدرة المتظاهرين على الصمود لعدة ايام
اتصور ان التجمع يجب ان يكون من اهالى الشهداء سواء فى الثورة (محمد محمود وماسبير وبورسعيد..) بالإضافة الى أهالى شهداء رفح هؤلاء قادرين على تجميع اكبر عدد من المصريين
ما تعليقك على موقف الاحزاب المصرية، من عدم المشاركة باستثناء احزاب قليلة منها حزب "الجبهة" ؟
الاحزاب المصرية احزاب كرتونية تابعة للحزب الحاكم أى كان، لا يريدون أن ينسوا أنهم كانوا عبيد اذلاء للسلطة الحاكمة.

ليست هناك تعليقات: