الاثنين، 6 يونيو، 2011

البسكوتة ( عصام شرف ) .. !! ؟؟

البسكوتة ( عصام شرف ) .. !! ؟؟


د. فوزي هرمينا إبراهيم



قبل المديح في المٌكمل والصلا عالزين أبدأ كلامي وأقول الدكتور عصام شرف علي المستوي الانساني هو إنسان عصامي عفيف وطاهر وشريف ولكن خلافنا معة سياسيا والخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
في بداية تعيينة رئيسا لوزارة تسيير الاعمال (( تعطيل الاعمال )) وصفة نائب رئيس الوزراء الشيخ الثمانيني يحيي الجمل والمنتمي لمدرسة حزب البعث سابقا ( العبث حاليا ) بأنة عبارة عن حتة بسكوتة .. !! ؟؟
فهل حتة بسكوتة تصلح لكي تكون رئيسا لوزارة ( تسويف الأعمال أو تعطيل الأعمال ) وليس تسييرها في هذا الوقت العصيب والحساس والحرج في تاريخ مصر الآني والحالي .. !! ؟؟
بصراحة شديدة جداً إني أري رحيل حكومة عصام شرف ضرورة جدا لأنها فقدت ((
هيبتها ومقومات وجودها حيث ترك نيران الفتن مشتعلة تأكل الأخضر واليابسة وذهب لحضور إحتفالات إفريقية .. !! ؟؟ فمياة النيل مرتبطة بحقوق الاقباط والمساعدات الدولية مرتبطة بحقوق الاقباط كذلك يا معالي دولة تسوييف الاعمل وتعطيلها وليس تسييرها )) .. !! ؟؟

لم نأخذ من عصام شرف سوي القبلات والاحضان فنسمع عن وعودة (
نفرح ) ونري سياساتة ( نحزن ) مثل كتاب أبو معشر تسمع تفرح تجرب تحزن .. !! ؟؟
في عهد عصام شرف إنتهكت دولة القانون وإنتهاك دولة القانون هو إنتهاك لشرف مصر وبالتالي مصر أصبحت منتهكة في شرفها وهنا الطامة الكبري .. !! ؟؟
نفس فلسفات وسياسات قبل 25 يناير مازالت موجودة وصورة طبق الأصل وكأنك يا ابوزيد ماغزيت
ف وزير داخلية عصام شرف لا يصلح إلا ليكون ((
شيخ خفر لنجع من نجوع مصر وليس قرية من قري مصر فمابالكم بتبوءة لمنصب وزير داخلية مصر )) وهو يحتاج من يذكرة بتعاطي دواءة اليومي .. !! ؟؟
ونتيجة لذلك أصبحت السياسة الأمنية الداخلية عبارة عن ((
سمك - لبن - تمر هندي )) فمن قطع شريط السكك الحديد ورفع علم دولة أجنبية وفتح معبر رفح بالقوة الجبرية والبلطجة التي أصبحت مثل الاكسجين الذي نستنشقة يوميا الي خطف الأناث وخاصة القبطيات منهم أصبح من الحوادث العادية واليومية ... !! ؟؟
دولة رئيس الوزراء أصبح مثل ((
الدومية )) تتلقفها التيّارات السلفية والاخوانية لتحقيق مطامعهم واهدافهم المعلنة والغير معلنة
فلا دستور جديد يناسب متطلبات المرحلة
ولا فترة إنتقالية كافية لأعادة ترتيب الاوراق قبل الانتخابات سواء رئاسية او برلمانية
ولا لفصل الدين عن السياسة
ونتيجة لذلك مصر في ((
البظاظو )) .. !! ؟؟
فهذة البسكوتة كل واحد منهم يريد إلتهامها وأكلها هم يا جمل .. !! ؟؟
والتيّارات السلفية والدينية توغلت وتوحشت وأصبحت دولة داخل الدولة فلها نشيد خاص بها وعلم خاص بها وميليشات خاصة بها فهي علي درب حزب اللة وحسن نصراللة سائرة وهذا ما وجدناة في ((
جمعة الزحف المقدس لتحرير فلسطين )) حيث كانت أعلام حماس الاخوانية تملأ سماء ميدان التحرير )) .. !! ؟؟
إنها الحرب بالوكالة كما كان حسن نصراللة يحارب إسرائيل نيابة عن إيران وسوريا فهل التيارات الدينية تقوم بالحرب بالوكالة ولصالح من يا معالي دولة رئيس الوزراء .. !! ؟؟
معالي دولة رئيس الوزراء بسبب هذة السياسات مصر الدولة أصبحت في مرحلة ((
اللادولة )) فهي في مرحلة السيولة السياسية فهل القادم أسوأ .. !! ؟؟
في عهد دولة رئيس الوزراء أصحاب الرأي الحرّ الذين لا يملكون إلا أقلامهم الحرة أصبحوا مطاردين من النيابات العسكرية ( نبيل شرف الدين وريم ماجد وفاطمة ناعوت ) وغيرهم الكثير والكثير أما الذي يعيثون في الأرض فسادا وإرهابا وتخريبا من البلطجية وشيوخ الارهاب فهم يمرحون ويتنعمون والقانون عاجز ولا يعرف طريقهم لأنهم دولة داخل الدولة .. !! ؟؟ 
معالي دولة رئيس الوزراء مصر كبيرة عليك
فإرحل رحمة بنا ورحمة بك ورحمة بمصر
اللهم بلغت اللهم فاشهد
ملحوظة :: الثورة يقوم بها الثوار الشرفاء ولكن للأسف الذي يجني ثمار هذة الثورة هم الجبناء ... ؟؟
الناشط الحقوقي
د / فوزي هرمينا

ليست هناك تعليقات: