الخميس، 24 فبراير، 2011

بركات الثورة.. "القبطى ماهر الجوهري" يغادر البلاد وضابط أمن دولة يعتذر له!


كتبت: حكمت حنا
غادر "ماهر الجوهري" المتنصر باسم "بيتر أثناسيوس" مصر للخارج، للتمكن من إلحاق ابنته "دينا" بأحد المدارس، لاستكمال دراستها التي توقفت بعد المعاناة، التي لاقياها في بلدهما.
وفي حديث لـ"الأقباط متحدون" قال "الجوهري" أنه توجه لمطار القاهرة، لمغادرة البلاد، لكنه وجد عراقيل من رجال الأمن، رغم إطلاعهم على الحكم القضائي الذي يسمح له بالسفر وحرية التنقل خارج البلاد، ومع إصراره، وإعلانه الاعتصام حتى يتم إبلاغ وزير الداخلية، صرح له وابنته بالسفر.
ويقول "الجوهري": لم أصدق أنني سأغادر مصر، الفرحة كادت أن تقضي عليَّ! وبالفعل لأول مرة أصدق أن ثورة 25 يناير أتت بتغيير، ولأول مرة أشعر بدورها الآن، وفعلاً أصرخ من داخل قلبي "تحيا الثورة".. أخبرني ضابط أمن الدولة بأن هذه البلد بلدي، أرجع إليها في أي وقت، فقد انتهى العهد السابق برموزه، واعتذر لي عن كل ما جرى.

ليست هناك تعليقات: