الأربعاء، 7 يناير، 2015

السيسى فى الكاتدرائية" يحلق فى سماء "تويتر






"السيسى فى الكاتدرائية" يحلق فى سماء "تويتر".. فرحة عارمة بتهنئة الرئيس للأقباط بالعيد .. المسلمون يهنئنون أشقاءهم: "فرحتنا أكبر منكم"



حالة من السعادة الممزوجة بالدهشة انتابت مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى المفاجئة للكاتدرائية الكبرى بالعباسية، للمشاركة فى مراسم قداس أعياد الميلاد ولتهنئة البابا تواضروس ولتهنئة أقباط مصر بعيد الميلاد المجيد، وسط ترحيب كبير منهم بزيارته.


وأشاد المغردون بهذه اللمسة الطيبة، التى جاءت من الرئيس السيسى، للتعبير للأخوة الأقباط عن المعنى الحقيقى للنسيج الوطنى الواحد، وإعطاء مثل حى على المشاركة والتعايش بسلام بين المسلمين والمسيحيين فى مصر، كما أشادوا بحرص الرئيس على إنهاء كلمته التى لم تستغرق دقائق، لحرصه على عدم قطع الصلاة، واستكمال قداس عيد الميلاد المجيد.

وتحولت مواقع التواصل إلى ساحة تعبر عن أجواء الفرحة بهذه الزيارة، وعبروا عن مدى سعادتهم بهذه المفاجأة بتهنئة الأقباط والدعاء للرئيس، الذى أسعد جميع فئات الشعب بهذه الزيارة، مطالبين الشعب بالترابط، وأن يكونوا جميعا مسلمين ومسحيين يدا واحدة، وأن يقتضوا بالرئيس.

واحتل هاشتاج "السيسى فى الكاتدرائية" الصدارة على موقع التواصل الاجتماعى تويتر بعد دقائق من هذه الزيارة نتيجة التدوين الكثيف عليه.

وكانت من أبرز التعليقات على هذه الزيارة: "أول رئيس جمهورية يحضر قداس عيد الميلاد بالكاتدرائية"، "فعلا أب عرف يفرح أولاده"، "مصرى أصيل ويعرف الواجب"، "المفاجأة كانت غير متوقعة.. وتعد لافتة تؤكد أنه يعنى ما يقوله من معنى للوحدة الوطنية".

وتابع المغردون: "السيسى رجل المفاجآت السعيدة، لسه جايب جون بزيارته للكويت وبعدها جاب جون بزيارته للكاتدرائية"، "السيسى فى الكاتدرائية بالنيابة عن كل مسلم مصرى بيهنئ أخواته الأقباط"، "من كتر المفاجأة، الناس حاسة أن زيارة السيسى النهاردة للكاتدرائية عاملة زى زيارة السادات للقدس".

وكتب هانى عيسى، "المسيحيين منهارين من الفرحة، صدق اللى قال "هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه"، وتابع رجل القوس، " السيسى بيثبت حاجة مهمة أنه راجل بيفهم فى الأصول.. تحية للراجل الخلوق الرئيس السيسى".

وقالت إحدى المستخدمات للموقع: "وأحب أكد لكم إن أمريكا محروقة من المفاجأة، الفتنة الـلى حلموا بيها يزرعوها.. طلعت ورد"، وكتب محمد مجدى: "يا مصرى نام وارتاح مصر بيحكمها عبد الفتاح، يا جدعان والله المصريين اللى تفكيرهم مش ملوث فرحانين أكتر من المسيحيين".

ليست هناك تعليقات: