الجمعة، 7 فبراير، 2014

الى حكومة العميل الإخوانى الببلاوى .. ماذا أنتم فاعلون ..!!؟؟؟؟؟





بقلم دكتور سيتى شنوده

ما هو موقف حكومة الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزراء المصرى من الحرب الإرهابية الدولية التى تشنها عصابة الإخوان الإرهابية - مع دول عديدة - ضد مصر والشعب المصرى , والتى تقوم فيها بتفجير وقتل المصريين فى الشوارع كل يوم ..!!؟؟؟ 
وما هى قرارات الببلاوى وحكومته التى أتخذها للتصدى للتفجيرات والعمليات الإرهابية التى تحرق وتدمر مصر و تقتل وتصيب المئات من المصريين ..!!؟؟؟؟

وهل الدعوات العديدة للمصالحة مع العصابة الإخوانية - التى يطلقها الببلاوى و العديد من أعضاء حكومته – هى التى ستتصدى للعمليات والتفجيرات الإرهابية ,  و هى التى ستوقف تنفيذ مخطط الجماعة لتركيع مصر وإعادة إحتلالها , طبقاً لخطط أمريكا لتقسيم مصر وتدميرها ..!!؟؟؟
وهل الإجراءات الصورية التى أتخذتها حكومة الببلاوى كافية للتصدى لإرهاب جماعة الإخوان الدولية , وأجهزة المخابرات الأجنبية العديدة المسانده لها ..!!؟؟؟

ان مكافحة الإرهاب لا تتم بوضع المدافع فوق المبانى و أقسام الشرطة , ولكن بالوقاية من العمليات الإرهابية قبل تنفيذها , وإعتقال الإرهابيين والمخططين والممولين لهذه الجرائم لإحباط ومنع  عملياتهم الإرهابية قبل تنفيذها.. وهذا لن يتأتى إلا بإعادة جهاز أمن الدولة - وهو الجهاز الأول المسئول عن الوقاية من العمليات الإرهابية – لوضعه السابق , قبل ان يقوم الحكم الإخوانى ووزير الداخلية الحالى اللواء محمد إبراهيم بتدميرة تدميراً كاملاً , حيث تم تقليص فرق مكافحة الإرهاب من 60 فرقة الى 4 فرق فقط , وطرد 450 ضابط من أكفأ ضباط مكافحة الإرهاب , وتحويلهم الى إدارات المرور ومباحث الأداب ..!!؟؟؟؟؟؟

كما ان مكافحة الإرهاب لن تتم فى وجود 254 ضابط شرطة ينتمون الى جماعة الإخوان الإرهابية و معروفين بالأسم , و متغلغلين فى كل مكاتب وإدارات الشرطة المصرية ويشاركون فى تنفيذ العمليات الإرهابية , ويرفض وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم إتخاذ أى إجراء بشأنهم , وهو ما ذكره الدكتور عبد الرحيم على الصحفى والباحث فى شئون الجماعات الإسلامية يوم 20/11/2013 لبرنامج القاهرة اليوم ..!!؟؟؟

وهل تم إقرار خطة مُحكمة لتأمين ضباط الشرطة والقضاة والشخصيات العامة والصحفيين والإعلاميين المستهدفين من هذه الجماعة الإرهابية .. !!؟؟؟
وهل تم إعداد خطة لتأمين الكنائس والأديرة والأقباط المخطط لقتلهم بواسطة عصابة الإخوان الإرهابية ..!!؟؟؟؟
وهل تم استيراد الأجهزة الآلية للكشف عن المفرقعات وإبطال مفعولها , بدلاً من الطرق اليدوية التى تؤدى الى قتل وإصابة الكثيرين ..!!؟؟؟

ولماذا يتم السماح بالمظاهرات اليومية لبلطجية الإخوان التى تقطع الطرق وتحرق وتقتل وتروع الناس فى القاهرة والعديد من المحافظات ..!!؟؟؟
ولماذا لم يتم تطبيق قانون التظاهر على بلطجى إخوانى واحد ..!!؟؟؟

ولماذا لم يصدر حتى اليوم حكم واحد ضد إرهابى واحد من قادة الإخوان ومن الذين فجروا وقتلوا المئات من المصريين ..!!؟؟؟؟؟
ولماذا لم يتم تنفيذ قرار تخصيص دوائر قضائية لسرعة الفصل في قضايا الإرهاب , ولردع من يقوم بتفجير وقتل المئات من المصريين ..!!؟؟؟؟ .
ولماذا لم يتم تطبيق المادة 86 من قانون العقوبات- التى تتعلق بالجرائم الإرهابية – على إرهابى إخوانى واحد ..!!؟؟؟؟؟
ولماذا لم يتم إصدار قانون الإرهاب حتى اليوم , بالرغم من الحرب الإرهابية الدولية المعلنة ضد مصر , من جماعة الإخوان الدولية الإرهابية والعديد من الدول الأجنبية وأجهزة مخابراتها ..!!؟؟؟؟
وما هى الجهة المسئولة عن السماح بهروب الكثير من قيادات الإخوان وقيادات الإرهاب للخارج , للإستمرار فى التخطيط للعمليات الإرهابية وقتل المصريين , وشن الحملات الإعلامية والدعائية ضد مصر من الخارج ..!!؟؟؟؟

وهل التفجيرات و الهجمات المتعددة التى قامت بها العصابة الإرهابية - والتى قُتل واصيب فيها المئات من المصريين الأبرياء - تعنى أى شئ للحكومة العميلة .. ومنها التفجيرات التى تمت أمس الجمعة 24/1/2014 , و التى تم فيها تفجير مديرية أمن القاهرة , ومحطة مترو البحوث بالدقى بالجيزة , و قسم شرطة الطالبية بالهرم بالجيزة , وسينما رادوبيس بالهرم ..!!؟؟؟؟

وهل الدعوات التى يطلقها العديد من أعضاء حكومة الببلاوى للمصالحة مع جماعة الإخوان الدولية الإرهابية , مقابل " إعتذار" الجماعة عن جرائم قتل المئات من ضباط وجنود الجيش والشرطة والمصريين الأبرياء , هى للتمهيد لإعادة هذه العصابة الإرهابية لحكم مصر ..!!؟؟؟؟

25/1/2014

ليست هناك تعليقات: