الأحد، 11 أغسطس، 2013

الفريق مهاب مميش يكشف بعضاً من كواليس الفترة الانتقالية وتنحى الرئيس الأسبق حسنى مبارك، بصفته كان عضوا بالمجلس العسكرى

خطيـــــــــــــــــــــر,عضو,المجلس,العسكرى,السابق,يكشف,حقائق,جديدة,عن,مرسى,وطنطاوى,والسيسى , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , خطيـــــــــــــــــــــر عضو المجلس العسكرى السابق يكشف حقائق جديدة عن مرسى وطنطاوى والسيسى
كشف الفريق مهاب مميش، قائد القوات البحرية السابق ، قبل أن يحيله الرئيس المعزول، محمد مرسى، للتقاعد مع المشير محمد حسين طنطاوى وعدد من قادة الجيش فى 12 أغسطس الماضى.
وقال مميش، إن العلاقة بين مرسى وطنطاوى لم تكن على ما يرام، وشابها بعض التوتر، وكان يتوقع قرار الإقالة، خصوصا بعد اجتماع عاصف لـ"مرسى" بالمجلس الأعلى فى 10 أغسطس 2012، مشيرا إلى أن قادة الجيش نفذوا أوامر مرسى احتراما لقواعد وأخلاقيات القوات المسلحة، مشيرا إلى أن قادة الجيش لم يتوقعوا حجم المشكلات التى عانت منها مصر فى عهده.
وأوضح أن المشير طنطاوى كان ينتوى التقاعد فى ديسمبر 2012، أى بعد تسليم السلطة بـ6 شهور فقط، وكان سيستغل هذه المدة فى تسليم السلطة للواء عبدالفتاح السيسى، مدير المخابرات الحربية فى ذلك الوقت، مضيفا بالقول: "كنا متأكدين ومقتنعين تماما بأن المشير سيسلم السلطة للسيسى، لأن السيسى كان قائداً متميزاً وفريداً من نوعه، ويتميز بالانضباط والتفانى فى عمله، كما كان مثقفا ومنفتحا على العالم ليعرف ما يدور حوله. المشير طنطاوى كان يعامله كـابن له، السيسى لم يكن ضابطاً عادياً، شهادة حق أُسأل عنها، كان متميزاً وبارعاً فى كل شىء، لذلك كنا نعلم جيداً أنه وزير الدفاع القادم، خلفاً للمشير طنطاوى".
وأشار أن "طبيعة الفريق أول عبدالفتاح السيسى، هو رجل معجون بالأخلاق والمبادئ والقيم والوطنية، ينفذ أوامر قادته ويطيع الأوامر العسكرية، والمشير طنطاوى كان يعتبره ابناً حقيقياً له، ويراه واحداً من أهم العسكريين فى التاريخ المصرى الحديث، نظراً لنباهته وذكائه وانضباطه، والسيسى يلفت انتباه كل من يتعامل معه، سواء فى العمل أو على المستوى الشخصى، ربما تكشف الأيام حقيقة ما حدث فى قصر الرئاسة فى هذا اليوم، ولكننى أؤكد أن السيسى لم يغدر بالمشير طنطاوى".

ليست هناك تعليقات: