الأحد، 3 فبراير، 2013

حماس ترسل سبعة الاف مسلح لمساندة الأخوان في حماية الأتحادية وساكنها


الأحد, 03 فبراير 2013 18:23 

أخبار الخليج 
كتب : أحمد شعلان 

كشفت الخليج البحرينية، عن وثيقة قطرية تؤكد قيام الحكومة القطرية بتقديم دعم مالي عاجل إلى حركة حماس الفلسطينية، وذلك بقيمة 250 مليون دولار؛ بهدف المساعدة على تمكين الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي، والحفاظ على حياته واستقرار إدارته للبلاد لأطول فترة ممكنة.
والوثيقة عبارة عن رسالة موجهة من علي بن فهد الشهواتي الهاجري مساعد وزير الخارجية القطري للشئون الخارجية إلى الشيخ حمد بن جاسم رئيس الوزراء وزير الخارجية، وتؤكد تحويل المبلغ المذكور، بناءً على أوامر الشيخ حمد بن جاسم، إلى "خالد مشعل" عن طريق مصرف قطر المركزي.
وكانت الدستور قد نشرت – حسبما جاء بشبكة فلسطين الإخبارية "شفا" - أن جهاز الأمن الوطني رصد مؤخرًا تسلل حوالي 7 آلاف فرد مسلح من عناصر "حماس" عبر الحدود المصرية الفلسطينية عبر الأنفاق الأرضية الواصلة بين غزة ورفح المصرية، وتمركزهم بمدينة رفح لمدة 24 ساعة قبل تحركهم إلى القاهرة، واختفائهم عن أعين السلطات الأمنية قبيل مدينة الإسماعيلية، أثناء انتظار السلطات الأمنية لرد القيادة السياسية على الإخطار بالأمر والتوصية بالتحرك لضبطهم.
وقالت مصادر مطلعة لـشبكة أخبار المصري “ش.أ.م” أن جهاز الأمن الوطني، قد قام في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، الماضي، برصد عناصر من حركة “حماس”، أثناء تسللهم إلى مصر عبر الأنفاق. وأشار المصدر، إلى أن الجهاز رصد حوالي سبعة آلاف شاب من عناصر حماس فى مدينة رفح بعضهم مزود بأسلحة خفيفة، وأنهم توزعوا في عدة أماكن للتجمع بمدينة رفح لمدة حوالي 24 ساعة ثم تحركوا بعدها في مجموعات صغيرة تجاه القاهرة، وكشف المصدر أن قيادة الجهاز رفعت مذكرة إلى القيادة السياسية للبت في الأمر، واستصدار أمر بالتعامل مع تلك العناصر، إلا أن المتسللين قد تمكنوا من الهرب من إطار الرقابة الأمنية قبيل مدينة الإسماعيلية، في حين لم تبت القيادة السياسية في الأمر حتى الآن، ويضيف المصدر، أن جهاز الأمن الوطني يتكهن حاليًا بتواجد عناصر حماس أمام بعض المناطق الحيوية في مصر وعلى رأسها قصر الاتحادية.
في نفس السياق، وردت أنباء في الأيام الماضية عن دخول نحو 7500 عنصر عسكري من حركة حماس من قطاع غزة إلى الأراضي المصرية، وذلك عبر الأنفاق الموجودة بين البلدين. وقالت المعلومات: إن هذه العناصر التي دخلت على دفعات إلى مصر، جاءت أثناء ذروة الاحتجاجات في مصر ضد نظام الرئيس محمد مرسي والإخوان المسلمين، حيث قالت المعلومات أن هذه العناصر اختفت في القاهرة.
وفى الوقت نفسه، نفت حماس هذه الأنباء، إلا أن وسائل الإعلام سواء المحلية أو العالمية عبرت عن خوفها من حقيقة وصحة هذه الأنباء، معتبرةً ان دخول هذه العناصر هدفه قمع التحركات السلمية المطالبة بإسقاط حكم الإسلاميين، ومتهمين الدكتور مرسي والإخوان باستقدام عناصر حماس لقمع الشعب المصري.
وكان المتظاهرون في ميدان التحرير ضد الرئيس مرسي والإخوان قد قاموا قبل أيام بحرق علم قطر، ورفعوا لافتات تندد بقطر وحماس، كما رفع المتظاهرون أمام قصر الرئاسة في مصر في الأيام الماضية لافتات تقول "حماس والإخوان وقطر وأمريكا أعداء الشعب المصري".
(وجاء نص الوثيقة :
"مذكرة للعرض على معالي الشيخ رئيس مجلس الوزراء/ وزير الخارجية ( حفظه الله)"
تحية طيبة وبعد..
بشأن توجه معاليكم الكريم الوارد بالكتاب رقم ت ح م/ 2013/01 / 9183 ، المؤرخ 23/ 01/ 2013 والمعني بسرعة توجيه منحة عاجلة إلى حكومة حماس بقيمة 250 مليون دولار (تحت بند منحة أعباء إضافية للمساعدة على تمكين الرئيس المصري والحفاظ على حياته واستقرار إدارته للبلاد لأطول فترة ممكنة).
أود إبلاغ معاليكم، أن المنحة المصدق بها استخرجت من صندوق (الطوارئ والمنح العاجلة بوزارة المالية) بالشيك رقم (060622496) المؤرخ فى 27/01 / 2013 والمسحوب على مصرف قطر المركزى، باسم السيد/ خالد عبدالرحيم اسماعيل عبد القادر مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
مرسل لمعاليكم للتكرم بالإفادة ..
وتقبلوا معاليكم فائق الاحترام
علي بن فهد الشهواتى الهاجري
(مساعد الوزير للشئون الخارجية).

ليست هناك تعليقات: