الاثنين، 7 يناير، 2013

الأخوان تطمع بوضوح في أستبدال وزارة الداخلية بمليشياتها العسكرية بقيادة وزير الشباب الأخواني

السناوي:إقالة وزيرالداخلية لأنه كان سيسحق الفرقة95اخوان


عبدالله السناوى الكاتب الصحفى


كتب : عبدالرحمن سيد

قال عبدالله السناوى الكاتب الصحفى ان هناك اشكاليات وعلامات استفهام كبيرة حول التغير الوزارى الجديد وبالاخص وزير الداخلية اللواء احمد جمال الدين على الرغم من انه كان يؤدى واجبه على اكمل وجه و لم يخضع للنظام الحكام فى اى قرار يتخذه، مؤكدا بانه ليست الاشكالية فى تغيير وزير الداخلية فى شخصه هو المهم و انما فى طريقة التعامل الجديدة للداخلية الان فى مواجهة القانون بشكل قوى والمساعدة فى تكوين مليشيات للاخوان.
اضاف السناوى اثناء حواره ببرنامج الحياة اليوم الذى يذاع على قناة الحياة ان الاخوان قامت بتغيير وزير الداخلية لانه كان يعلى شأن القانون و كان سيحقق فى الفرقة 95 اخوان التى كان يقودها وزير الشباب الحالى اسامة ياسين حتى لا يؤدى ذلك الى التنكيل للمسئوليين الحاليين واثبات تورطهم فى موقعة الجمل مضيفا ان مطامع الاخوان واضحة فى وزراة الداخلية لان تغيير وزير الداخلية هو بمثابة إخضاع لوزارة الداخلية تحت سيطرتهم.
اوضح السناوى ان تغيير وزير المالية الدكتور ممتاز السعيد غريب جدا لانه بالرغم من الانهيار الاقتصادى للدولة الا انه كان يساهم بشكل كبير بعدم تاثر المؤسسات بشكل كبير بالازمة بالاضافة الى ان المجموعة الاقتصادية بالوزراة لم تشملها فى التعديلات الوزارية و هذه علامة استفهام غريبة.

ليست هناك تعليقات: