الأربعاء، 30 يناير، 2013

عفيفي : "مرسي" يهرب من ألمانيا ليلاً


 بعد رفض فرنسا إستقباله بسبب المنظمات الإرهابية




كريم شعبان 

زعم العقيد عمر عفيفي أن الرئيس محمد مرسي وبعد تقديم المحاميين المصريين لبلاغات رسمية للجهات القضائية الألمانية ضد مرسي وإتهامه بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية ومساندته ودفاعه عن التنظيمات المصنفة دوليا أنها منظمات أرهابية قد ترك ألمانيا ليلا ، فى الوقت الذى رفضت فيه فرنسا إستقباله، مشيراً أنه يبحث عن مكان للعلاج بدل من المانيا خوفا من الاعتقال.
وأضاف خلال تغريدة له صباح اليوم : أن مستشاريه قد نصحوه بسرعة مغادرة الاراضي الألمانية قبل صدور قرار من القضاء الألماني بالقبض عليه ، مشيراً فقام العياط مذعورا بقطع زيارته وسافر ليلا , كما قرر العياط البحث عن دولة أخري للعلاج من الأورام السرطانية غير إلمانيا خوفا من إعتقالة بتهمة إرتكابه جرائم ضد الإنسانية خاصة بعد مذبحة بور سعيد والسويس .
وأضاف أن المحاميين المصريين بالولايات المتحدة قد قرروا التقدم ببلاغات للجهات القضائية الأمريكية لمنع مرسي من دخول أمريكا وإستصدار أمر بالقبض عليه وفقا للقوانين الأمريكية ، ويتم تقديم الأدلة علي تصريحاته العدائية ضد أمريكا والتي أطلقها قبل توليه الرئاسة ، والأجراءات التي قام بها بالأفراج عن أرهابيين وقتلة ينتسبوا لتنظيم القاعدة المصنف في أمريكا كمنظمة أرهابية قتلت العديد من الجنود والمواطنيين الامريكين وسيتم نشر البلغ في الصحف الأمريكية لإيقاظ الضمير الشعبي وإيقاف الدعم الأوبامي للتنظيم الدولي للأخوان الذي ينتسب له مرسي ولا يزال ومن المرجح أن يلغي البيت الابيض زيارة مرسي أو يؤجلها لأجل غير مسمي .


ليست هناك تعليقات: