الأربعاء، 2 يناير، 2013

قريبا أعلان فيدرالية بين مصر مع حمااااس غزة، وتصبح بمثاااابة وطن ثاااانٍ لهم تحت حكم الإخواااان المسلمين.







حذرت صحيفة هفنجتون بوست الأمريكية من أن خطة إقامة وطن ثالث للفلسطينيين في مصر والأردن قد بدأت تنفذ على أرض الواقع، وأن مصر ستُكون فيدرالية مع قطاع غزة، وتصبح بمثابة وطن ثانٍ لهم تحت حكم الإخوان المسلمين.

وأشار الكاتب الأمريكي مايكل شارنوف مؤسس ومدير مركز شارنوف للأبحاث السياسية، إلى أن مصر ستلعب دوراً كبيراً في عام 2013 من أجل مساعدة اسرائيل وأمريكا على تنفيذ خطتهم القديمة "وطن ثالث للفلسطينيين" في مصر والأردن، بدلاً من حل الدولتين "إسرائيلية وفلسطينية"، وأن مصر تحت حكم الإخوان المسلمين بدأت في منح فلسطينيي قطاع غزة بعض الامتيازات من أجل تنفيذ هذه الخطة.

وأكد الباحث الأمريكي أنه منذ تولي الرئيس محمد مرسي الحكم وبدأت مرحلة جديدة من العلاقات بين مصر وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس التي تعد الجناح الفلسطيني لجماعة الإخوان المسلمين المصرية.

وتابع: "الفلسطينيون الآن يمكنهم دخول مصر عبر معبر رفح بدون تأشيرة لمدة ثلاثة أيام، والوقود ومواد البناء تدخل القطاع باستمرار إما من خلال المعبر الرسمي أو عبر أنفاق التهريب.

كما أعلنت حركة حماس أنه سيتم قريباً ربط غزة مع مصر بخط أنابيب للغاز الطبيعي وكذلك شبكة كهرباء موحدة.

ومن المتوقع أن تشهد المرحلة القادمة المزيد من الإجراءات منها إقامة اتفاقية تجارة مع غزة، وبعد اكتمال هذه الإجراءات فسوف تعلن حماس استقلالها بقطاع غزة وهو ما ستوافق عليه اسرائيل وواشنطن، وبعدها تعلن إقامة فيدرالية مع مصر، والتي ستصبح الوطن البديل للفلسطينيين


ليست هناك تعليقات: