الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

بلاغ عاجل لشعب مصر لأنه ليس هناك دولة قانون: حاكم مصر وجماعته وعشيرته يقومون بأكبر عملية نصب بالتاريخ في الأستفتاء




قال العقيد عمر عفيفى أن ما سيحدث خلال عملية الاستفتاء على الدستور الجديد، هو أقذر عملية تذوير فى تاريخ مصر، وأن العالم غائب عما سيحدث فى مصر.

وأضاف عفيفى عبر مقطع فيديو له، أن ما حدث أن وزير العدل والقائمين على أمور القضاء "أتوا بـ4 ألاف سكرتير نيابة وسكرتير محكمة ومحامين وموظفين وذهبوا بهم الى مركذ دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء وأخرجوا لهم كارنيهات بأنهم أعضاء نيابة وقضاة للاشراف على الاستفتاء".

وتابع عفيفى: تم تسليح هؤلاء بطبنجات من مخازن الشرطة، مشيرا الى أن ذلك مصيبة لانهم مزورين ونصبين رسميا، مطالبا المواطنين بالكشف عن بطاقات الرقم القومى ورخصة القيادة للقضاة، وكذلك رخصة السلاح، ولا يسمح للقاضى بدخول اللجنة الا فى حالة رؤية هذه الاوراق للتأكيد من صحة عضويته.

ليست هناك تعليقات: