الأحد، 9 ديسمبر، 2012

لماذا تراجع الرئيس عن قراره برفع الأسعار؟

بالطبع مفهوم انه تراجع لكي لا يستفتى بلا على الدستور وهو ليس تراجع بل هو تأجيل لما بعد الأستفتاء على الدستور بعدها يكون متأكدا من تنفيذ قراره بدون خسارة الدستور الذي تتهافت عليه جماعة الأخوان لكي تضمن بقائها في الحكم لما لا نهاية ضاغطة على رقبة الشعب ورقبة معارضيها ومنهية الدولة لكي يحل محلها ولاية الفقيه
ومن المؤكد أنه لا ديمقراطية ولا حرية بعد وضع هذا الدستور الأستبدادي الذي يعطي الرئيس كل الدولة في يدهفأنتظروا الفرعون الجديد ومصر ستصبح بلد العبودية مرة أخرى بكل أسف
لابد لكل منا أن يحارب في سبيل حريته, عارض معي هذا الدستور المهين
  نريد دستور يعطي الحرية متساوية لجميع أفراد الشعب, نريد دستور يعطي الرقابة على الرئيس وحكومته لا أن يكون الرئيس فوق المسائلة لينهب البلد بدون رقابة أو برقابة معينة من طرفه

منتظرك معي في التحرير وفي كل ميدان تحرير, لا تخف, قول كلمتك لأنك تستطيع تغيير الحال لصالحك, وألا فأنك ستخرص للأبد وتعيش عبد في بلدك

ليست هناك تعليقات: