الأحد، 2 ديسمبر، 2012

إمام مسجد 11 سبتمبر في نيويورك: مرسي خالف الشريعة الإسلامية.. والإخوان المسلمين يسيئون لصورة الإسلام في العالم









قال الشيخ "فيصل عبدالرؤوف" إمام مسجد 11 سبتمبر في مدينة نيويورك، المصري الأصل، إن الرئيس محمد مرسي انتهك الشريعة الإسلامية، وذلك عندما وضع نفسه فوق كل القوانين وفوق المساءلة، كما أنه أضر بالديمقراطية في مصر.
وقال الإمام فيصل في مقال نشرته صحيفة "ديلي بيست" الأمريكية، إن مرسي ومن خلفه جماعة الاخوان المسلمين تعهدوا بأنهم سيشكلون حكومة ويؤسسون لدولة تعتمد على الشريعة الاسلامية، لكن ما حدث على ارض الواقع شىء أخر، فقد منح لنفسه سلطات لا ينازعه فيها أحد، وحصن جميع قراراته وجعلها لا تخضع لأي مسائلة حتى لو كانت قضائية أو قانونية، وهو بهذا يكون قد انتهك الشريعة الاسلامية والمبدأ الأساسي لها وهو أن كل إنسان يسأل عما يفعل، ولا يوجد أحد فوق القانون أو لا يخضع للمساءلة.
ويتولى الإمام فيصل عبدالروؤف مسئولية إمامة أكبر مسجد في مدينة نيويورك وأقيم على بعد خطوات من مقر برجي مركز التجارة العالمي الذين تم تدميرهما بهجمات 11 سبتمبر الشهيرة، وهو ما جعله يطلق على المسجد اسم "11 سبتمبر".
وأوضح أن هناك حالة غاضب عارم ضد قرارات الرئيس مرسي، ولا يمكن إخفاؤه حتى بالتظاهرات المؤيدة لقراراته، وقد نزل المعارضون الشوارع ومازالوا معتصمين بميدان التحرير حتى الآن.
وتساءل فيصل "هل يرغب مرسي بمثل هذه القرارات وبالحصول على هذه الصلاحيات، أن يتحول إلى ديكتاتور جديد يشبه الديكتاتور السابق المخلوع "حسني مبارك"؟
وشدد عبدالرؤوف في مقاله على أن العالم أجمع والدول الإسلامية خاصة تراقب مصر وما يجري فيها الآن، فوجود ديمقراطية تتسق وتتفق مع السريعة الاسلامية ومبادئها في مصر أمر هام جدا، حيث يأمل الجميع أن يرى واحدة من أكبر الدول الاسلامية تنعم بديمقراطية وتعيش في مناخ ايجابي، وهو ما سيمثل دفعة قوية للجميع ويعزز صورة الاسلام في العالم.


ليست هناك تعليقات: