الخميس، 22 نوفمبر، 2012

بيان من الجيش تعقيبا على قرارات مرسي


توزيع بيان للجيش المصري ضد الاخوان: افيقوا قبل ان تضيع مصر



  • 2



تاريخ النشر : 2012-11-23


رام الله - دنيا الوطن
وزع مجهولون بعض المنشورات على المتظاهرين بميدان التحرير, تتضمن بياناً منسوب للمجلس الإعلى للقوات المسلحة, وذلك عقب إصدار الرئيس الدكتور محمد مرسي إعلاناً دستورياً جديداً يُحصن قراراته ضد الطعن عليها.

وانتشرت صورة البيان على مواقع التواصل الاجتماعى, ويتضمن البيان رسالة من القوات المسلحة والشرطة للشعب المصرى يُعلن خلاله أن الشعب المصري هو مصدر التشريع, مُطالبين من الشعب ضرورة الوقوف مع قواته المسحلة ضد "الخونة" قبل ضياع مصر. 


و اكد البيان ان الجيش المصرى العظيم قد ساند الثورة منذ يومها الاول ولم ينقلب عليها وعلى شرعيتها او يستغلها فى مصالحه الشخصية, والدليل على ذلك إقامة الإنتخابات الرئاسية فى موعدها وعدم التدخل فى نتائجها. 


واضاف البيان ان الاخوان يمتلكون ميليشيات مسلحة لتصفية الشعب المصرى, بالأضافة إلى محاولتهم قتل الثوار وكتم افواههم , مؤكدين أن الأمن القومى المصرى فى خطر.
 

وهذا هو نص البيان 


مـن ضبـاط الجيــش المصــري الـي الشعـــب المصــري العظـــيم
 

نحن الآن نوجه أول نداء يصدره الجيش إلي الشعب , بإعتبار الشعب مصدر الشرعية الوحيده للوطن نقسم بالله أننا لسنا خونه ولسنا عملاء لأجندات أحد نحن أبناء مخلصين للوطن نحمي مصر بأرواحنا. 


لقد استطاع الخونه أن يوقعوا بيننا فما كان منا إلا أن تركناكم ترون الحقيقه بأنفسكم , لقد حمينا ثورتكم وهتفتم ضدنا ومات منا من مات في الثوره ولم نعلن عن ذلك. 


وقتل من جنودنا في رفح في رمضان وعندما أردنا ان نثآر لهم عزلوا قادتنا وأوهموكم بأن الجيش خائن للشعب , إن الوطن باق والأشخاص زاهبون ومصر الأن بين أيديكم إما أن تستعيدوها وإما أن تضيع منا. 


نحن لا نريد مناصب ولا انقلاب علي الشرعية , لقد اقسمنا علي الحفاظ علي شرف البدله العسكرية والدفاع عن الوطن بأرواحنا , الآن الشرعية معكم انتم. 


نحن نعلنها صريحة هم قتلة الثوار وتجار الدين ولا يعلمون شيئا عن اداره البلاد فمن عاش تحت الارض قرابه 80 عاما يدافع عن أهداف جماعته محال أن يعطي الحرية لبني وطنه أو يدافع عن أرضه. 


قفوا معنا ثقوا برجال قواتكم المسلحة والشرطة قبل أن يضيع كل شئ ولنستعيد ما اخذوه منا , نرجو من الله وحده أن تفيقو فليس لنا فرصة اخري بعد ذلك. 


سيقوم الخونه بتصفية قادتنا تحت مسمي الشرعية التي سيستمدونها من سكوتكم ولن تجدوا من يقف معكم , فهم لديهم ميليشيات مسلحة لتصفيتكم ولقتل الثوار وكتم الافواه إن امننا القومي في خطر وتذكروا سيناء التي تضيع من أيدينا وكم مات وسيموت فيها دفاعا عنها. 


أيها الشعب العظيم تبقي الكلمه الاخيرة لكم والشرعية معكم , واعلمو أن رجال الشرطة والجيش معكم ولن يقفو في وجة احد منكم ولكنهم يريدون تدمير جيشكم ونظامكم الأمني
 

اللهم اجعل مصر بلدا امنا واحفظها من الخونة والأعداء
 

نحن رجال اقسموا علي خدمه الوطن ولن نبيع مصر أبدا حتي لو ضحينا بأنفسنا فداءا للمصر
 

عاشت مصر وعاش ابنائها أحفاد ابطال أكتوبر والإنتصارات
 

بيان صدر من :
 

ضبــــاط فــي الجيــش المصــــري
 

نحــن فـي انتظــار كلمـة الشـعب
 

اللـه الوطــــن الشعـــــــــب


ليست هناك تعليقات: