الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

رئيس مجلس الدولة الأسبق: الإخوان يسيرون بأفكار سيد قطب التى تجعل مصر دولة جاهلية


بوابة الأهرام 


المستشار محمد حامد الجمل، رئيس مجلس الدولة الأسبق،

اعتبر المستشار محمد حامد الجمل، رئيس مجلس الدولة الأسبق، أن الإعلان "غير الدستوري" الذي أصدره الرئيس محمد مرسي عدوانًا صارخًا على استقلال السلطة القضائية بكامل اختصاصاتها، وعلى الشرعية الثورية والدستورية.

وقال، خلال لقائه مع الإعلامية دينا رامز بقناة صدى البلد الفضائية، إن التحالفات الإسلامية منذ ثورة 25 يناير لا تحترم القوانين أو أحكام القضاء، فالمحكمة الدستورية العليا أصدرت حكما ببطلان مجلس الشعب ورغم ذلك أصدر الرئيس مرسي قرارا بعودته، كما أن قانون السلطة القضائية ينص على أنه لا يجوز نقل النائب العام أو عزله، ومع ذلك أصدر الرئيس قرارًا بعزله، وهذا دليل قاطع على عدم احترامهم لأحكام القانون أو القضاء. 


وأضاف: المجلس العسكري كانت لديه شرعية ثورية وفقًا للثورات التى حدثت في العالم، وبناء على هذه الشرعية أصدر قرارات حل مجلسي الشعب والشورى، وبمجرد انتخاب الرئيس محمد مرسي توقفت الشرعية الثورية، لأننا أصبحنا أمام شرعية دستورية. 


وأضاف رئيس مجلس الدولة الأسبق: "جماعة الإخوان لها زعيمان هما حسن البنا والآخر سيد قطب، وحاليًا الإخوان ينتمون إلى فكر سيد قطب الذي يرى أن مصر دولة جاهلية ويرى أن الأقباط كفار".



 

ليست هناك تعليقات: