الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

الرئاسة تمنع فضائية النهار من تعليق البرادعي على خطاب مرسي وتهدد



 

قال محمد بركات أحد الأعضاء المؤسسين بحزب الدستور ، أنه قد تمت دعوته للمشاركة في إعداد لقاء الدكتور محمد البرادعي مع الإعلامي محمود سعد على فضائية النهار أمس. وأشار بركات في تصريحات له إلى أنه قد اقترح على البرنامج أن ينتظر البرادعي حتي يذاع خطاب الرئيس محمد مرسي ويعلق عليه وبالفعل وافق الإعلامي محمود سعد وأعلن ذلك خلال الحلقة على الهواء. وأضاف بركات أنه بعد إعلان محمود سعد لذلك توجه الينا مالك ومدير المحطة وحدثت بعض المشادات داخل الاستوديو ، وانتهى الأمر إلى قول سعد بأنه قد تلقت المحطة مكالمة من مؤسسة الرئاسة بتهديدات نصها " أنتم من تستعدوننا ولن يذاع لقاء الرئيس إلا بعد إنهاء حلقة البرادعي " ، وطلب البرادعي من سعد إنهاء الحلقة وأنه يمكنه التعليق على الخطاب في أي لقاء أخر ولدينا مليونية يوم الجمعة لنقول فيها ما نشاء ". ولفت بركات إلى أن مافعلته الرئاسة هى محاولة لتكميم الأفواه وقمع الأراء وهي مؤسسة مهزوزة ، مضيفا أن خطاب مرسي اليوم ما هو إلا إضاعة الوقت حتى يوم السبت لتظهر على الساحة السياسية القوى المؤيدة وهو خطاب موجه لفئة خاصة وهم جماعة الإخوان المسلمسن . ونقل بركات تصريح للدكتور البرادعي حول تظاهرات اليوم قائلا " لو لم تستمع القوى الوطنية لقرارتي بضرورة التوحد وتنحية الاختلافات جانبا فسأتركهم واعتصم في الميدان وحيدًا . وشدد بركات على أن البرادعي لم يدخل في مفاوضات مع الجماعة وقادتها كما أُشيع سابقا بأنه رفض تولي الوزارة ، بل أنه حينما طرح اسم البرادعي لقيادة الحكومة أثناء حكم العسكر رفضه الإخوان المسلمين طارحين اسم الدكتور الجنزوري من منطلق أن البرادعي يصعب الإطاحة به لما يتمتع به من قبول لدى الشعب إنما الجنزوري فيسهل عزله من مصبه . يذكر أن الإعلامي محمود سعد ذكر في نهاية لقائة مع البرادعي أن التليفزيون المصري بإمكانه إذاعة اللقاء المسجل مع الدكتور مرسي الأن .

 

ليست هناك تعليقات: