الأحد، 14 أكتوبر، 2012

بعد كلمة بديع... الإخوان أصبحوا مصدر إزعاج لـ"مرسى"




 مرشد الإخوان محمد بديع
رأت صحيفة "يو.إس.أيه.توداي" الأمريكية أن جماعة الإخوان المسلمين باتت تشكل مصدر إزعاج للرئيس المصري "محمد مرسي"، مرشح الجماعة في الانتخابات الرئاسية الماضية، فتضعه الجماعة تحت المزيد من الضغوطات بإشعال المشاعر المعادية لإسرائيل.
وأوضحت الصحيفة أن الرئيس "محمد مرسي" سعى خلال أول ثلاثة أشهر من ولايته إلى تهدئة الأوضاع الأمنية مع إسرائيل وتدفئة العلاقات ومحاولة التعايش والاستقرار على ضوء الاتفاقيات الدولية وتعهده بالالتزام بمعاهدة السلام مع إسرائيل حتى يتثنى لمصر أن تعزز اقتصادها وتنبني مجدها من جديد، فى الوقت الذى تدعو فيه الجماعة إلى الاضطراب والتوتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل من أجل إرضاء الجانب الفلسطيني تحت عنوان المقدسات الدينية، وفقا للصحيفة.
وقالت "يو.إس.أيه.توداي" ان الخطبة النارية التي ألقاها "محمد بديع" مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر ضد اليهود أول أمس تبرز واحدة من التحديات الدبلوماسية الحقيقية التي تواجه الرئيس المصري "محمد مرسي"، حيث دعا "بديع" كافة المسلمين في جميع أنحاء العالم للدفاع عن القدس قائلًا: "إن الكيان الصهيوني لا يعرف سوى المعاملة بالقوة، فاليهود الذين ينشرون الفساد في الأرض يذبحون المسلمين في فلسطين ويدنسون معتقادتنا المقدسة هناك."
وأشارت الصحيفة إلى أن إدانة "بديع" ذهبت بعيدًا في مغزاها إلى ما وراء انتقاد إسرائيل أو سياستها التي تشترك مصر معها، حيث فتح الباب على مصرعيه لجولة جديدة من الاحتكاكات والخلافات بين أكبر جماعة سياسية في مصر وبين جارتها إسرائيل، وهو الأمر الذي سيعرقل طريق "مرسي" الذي قام بدور أكثر حزمًا من سالفه "مبارك" بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
ولفتت الصحيفة إلى أن الرئيس "مرسي" لم يبد أي تعليقات على تصريحات "بديع" وتكفل بالصمت أو من الممكن تجاهل الأمر حتى لا يزيد الطين بلة، وهو نفس المسار الذي اتخذه "ياسر علي" المتحدث باسم الرئاسة.
ومن جانبه، قال "إيلي شاكيد" السفير الإسرائيلي السابق في مصر "إن الهدف من البيان الذي أصدرته جماعة الإخوان المسلمين هو تشتيت الانتباه عن مشاكل الرئيس "مرسي" في المائة يوم الأولى من ولايته ابتداءً بنقص الوقود إلى تزايد أكوام القمامة في الشوارع."
واختتمت الصحيفة لتقول إن مخاوف الإسرائيليين من صعود جماعة الإخوان المسلمين إلى سدة الحكم بعد الإطاحة بحليفهم السابق "مبارك" بدأ يزداد بشكل كبير، لاسيما مع تلك التصريحات المقلقة بشأن التزام مصر باتفاقية السلام مع إسرائيل.

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - الإخوان أصبحوا مصدر إزعاج لـ"مرسى" 

ليست هناك تعليقات: