الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

النهاية وشيكة


  1. حين رأيت قاتل السادات فى منصة الأحتفال بنصر أكتوبر ...
    إطمئن قلبى ... و أدركت أن النهاية قادمة ...
    كل ضباط و جنود قواتنا المسلحة جميعهم بلا إستثناء ...
    تعلموا و تربوا علي حقيقة أن السادات كان بطل حرب أكتوبر ...
    و أن قاتله خائناً للوطن ...
    ظهور الزمر اليوم في إحتفالات نصر أكتوبر بدعوة من محمد مرسي ...
    أكد لي أن قواتنا المسلحة بكاملها ...
    قادة و ضباط و صف و جنود ...
    تحتقر محمد مرسي بكل ما تحمل الكلمة...من معني ...
    صرت متأكداً الآن أن محمد مرسي قد خسر الجيش ...
    كما خسر إحترام القضاء من قبل حين نقض أحكامه ...
    محمد مرسي لا يملك الآن أي وسائل أو ركائز لحكم مصر ...
    و قريباً ... و قريباً جدا لن يملك ما يحمي به نفسه من غضب المصريين ...
    نجح الإخوان المسلمين في توصيل مرسي لكرسي الرئاسة ...
    بالتنظيم و العمل المتواصل و الإنتشار ...
    و لكن ... بغبائهم ... و جشعهم ... و سعيهم لمحو تاريخ مصر ...
    فأنا أجزم أن النهاية قريبة ...
    و أقولها و أنا أستشعرها ... لن تكون نهاية حكم الإخوان لمصر ...
    بل ستكون نهاية الإخوان في مصر ...
    و إن غداً لناظره قريب ...

    أدمن 

ليست هناك تعليقات: