الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

ثلاثة انفجارات وراء مقتل جنود الأمن على الحدود


عـاجل من عفيفى


كتب - محمد معوض:
أكد العقيد عمر عفيفى المقيم بالولايات المتحدة الامريكية ان عدد جنود الامن المركزى المصابين فى حادث سيناء، والذى وقع منذ قليل بلغ اكثر من ٢٢ شهيدا بينهم ضابط برتبة نقيب.
مشيرا الى أن الحادث ليس حادث سير لسماع دوي ثلاثة انفجارات متلاحقة لم يتبينوا مصدرها، ويرجح اما انها انفجار ألغام ارضية او قذائف اربجيم بالولايات المتحدة الامريكية، وأن هناك حظرا من وصول الاهالي او التصوير للسيارتين وهناك تصاعد ادخنة.
وأضاف عفيفى عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك أن امس كان هناك اطلاق العديد من الصواريخ علي اسرائيل وقامت اسرائيل باستهداف رفح الفلسطينية وجرح عدد ١٠ فلسطنيين، كما انه لا يمكن بأي حال تحميل ٦٥ مجندا في لوري، لان اللوري لا يتسع الا لثلاثين مجندا بالاضافة الي ضابط وسائق بالكابينة.
ووصف العقيد عفيفى المنطقة التى وقع بها الحادث قائلا: المنطقة الحدودية منطقة منبسطة لا توجد بها جبال او منحنيات، كما أن حادث السير لا يؤدي ابدًا الي مقتل هذا العدد مهما كانت شدته.
وطالب عفيفى من رئاسة الجمهورية باصدار بيان بالحقيقة والشفافية، مؤكدا على انه لن يسكت اكثر من ذلك عن التصفية اليومية لضباط وجنود الشرطة من قبل هذا النظام الحالي الذي يهدف في المقام الاول علي تفكيك جهاز الشرطة وتدمير القوات المسلحه ولن نفرط او نسكت ابدًا علي دماء جنودنا وضباطنا.
بوابة الوفد الاليكترونية

ليست هناك تعليقات: