الجمعة، 31 أغسطس، 2012

تصريح الدكتور على ليلة لـإم سي إن: الأقباط أربعة أضعاف الأخوان المسلمين


قال الدكتور علي ليلة- أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة عين شمس- إن عدد الأقباط يبلغ أربعة أضعاف عدد أعضاء جماعة الأخوان المسلمين الذين تقلدوا الحكم، مطالبا بمشاركتهم في العمل العام حتى يحصدون العديد من المقاعد بانتخابات مجلس الشعب القادمة، مؤكدا أن الأقباط يستطيعون المنافسة على 40 إلى 100 مقعد بالبرلمان

وأضاف ليلة "الأقباط يستطيعون تكوين صوتا قويا داخل المؤسسات السيادية، لكن للأسف الجماعة المسيحية اعتادت أن الحاكم يمنحها المناصب"، أعيب على الأقباط الانغلاق على أنفسهم

وأوضح أنه لا ينظر للأقباط باعتبارهم أقلية، مؤكدا أن الأقباط جزء من تاريخ مصر، موضحا "هم من حافظوا على التاريخ القبطي والفرعوني في مصر، وليسوا كأي جماعة عادية، وكنت أعتقد أن الرئيس سيعين نائبا قبطيا بصلاحيات واسعة".

وعن خطابات الرئيس المصري محمد مرسي أكد ليلة ظهور جزء صغير من "نغمة الأخوان" في خطاباته، مشيرا إلى أن المستقبل سيكشف عما إذا كان مرسي يتصرف بطبيعة رئيس الدولة ذو الخلفية الأخوانية أم بطبيعة رجل الأخوان الذي يحكم مصر.

وأوضح ليلة أن الشعب المصري لا يميل للفكر الأخواني خاصة بعد وصولهم للحكم، قائلا إن "من كل عشرة أشخاص تصادفهم من مختلف التيارات الدينية كالمنتقبات والمحجبات ستجد اثنين فقط يرحبان بالأخوان وثمانية يرفضونهم ولا ينون ترشيحهم في الانتخابات المقبلة".

ليست هناك تعليقات: