الجمعة، 24 أغسطس، 2012

التليفزيون المصري وثورة 24 اغسطس



انتقدت الإذاعية والناشطة “انتصار
غريب ” المذيعة باتحاد الإذاعة
والتليفزيون موقف وزير الإعلام
صلاح عبدالمقصود ، أحد أعضاء

جماعة الإخوان المسلمين ، بسبب
رفضه نزول عدد مناسب من

الكاميرات إلى الشوارع رغم طلب
مجدي لاشين رئيس القناة الأولى
ذلك، لعمل تغطية خاصة
لمظاهرات اليوم.
وقالت غريب “التليفزيون المصري
سيظل تليفزيون الحكومة

، وسيتعامل مع الديكتاتور بولاء

كامل سواء كان هذا الديكتاتور

“نسر أو لحية” .
واضافت المذيعة بالتلفريون

المصرى ، تعمد التليفزيون

الرسمي للدولة تجاهل أحداث
تظاهرات اليوم المطالبة بحل
جماعة الإخوان المسلمين، وحزب
الحرية والعدالة، والتعامل معها

بشكل سطحي بعيدا عن المهنية ،

ونقل الأجواء للمشاهد على غير

الحقيقة يؤكد أن التليفزيون أصر

على إتباع نفس سياسات النظام

القديم في تغطيته للأحداث المعارضة له .





ليست هناك تعليقات: