الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

طارق زيدان " شفيق برئ من موقعة الجمل وأنا من ورطه "





ARC : القاهرة
في مفاجأة جديدة من مفاجأت الثورة المصرية أعلن الدكتور طارق زيدان وهو أحد زعماء الثورة منذ يوم 25 يناير كما أعلن على قناة المحور ٢ أن معركة الجميل ليس للفريق أحمد شفيق يد فيها ولا يسأل عنها نهائيا وأنه هو "د.طارق زيدان" من وضع أسم احمد شفيق في موقعة الجمل للتخلص منه كرئيس وزراء أحبه الجميع وتعاطف معه المصريين في وقتها وكان هذا منطوق حواره :
أن عزل "أحمد شفيق" من رئاسة الوزراء كان هدف محدد لنا خوفاً منه لأن الجميع أحبة وليس بسبب مسئوليته عن "موقعة الجمل" ولكن تسريب معلومات لنا من شخصية مشهورة الأن ولها علاقة بالجزيرة وبدولة قطر بأن "شفيق" يأخذ تعليماته من "مبارك" فى شرم الشيخ بعد تنحي مبارك وقيل لنا أن "أحمد شفيق" أخطر من مبارك على الثورة وسوف يقبض علي الجميع وتم تأكيد الكلام في حديث لاحق لللأستاذ "هيكل" وللامانة والحق وللتاريخ ولن أخاف أحد فأن "أحمد شفيق" لم يكن فى قائمتنا التى قدمناها لمحاكمة المتورطين فى موقعة الجمل من الأساس لأننا نعلم الحقيقة كاملة ونعلم بأنه برئ منها .. ولكنا رأينا تعاطف الشارع مع "أحمد شفيق" ونظرته له بنظرة مختلفة وهذا ما جعل الرعب يدب في قلوب الجميع فهو مختلف عن النظام السابق في الأسلوب والحوار ولم يكن طلب محاكمة "أحمد شفيق" من أيا من الحركات في هذا الوقت ولم ينسب إليه قتل الثوار ولكني أنا من قمت بطباعة "بنر" بمساحة 36 متر و"بنرات" بمساحات 12 متر للواحد وقمت بوضع عشر بنود لعزل شفيق منها موقعة الجمل وضغط عليها لأكتساب رأي أهل الضحايا وتعاطف المصريين مع الثورة ضد شفيق وموقعة الجمل الذي هو برئ منها وأعلم بأن هناك من سيهاجمني لأسباب شخصية ومصالح خاصة ولكني أقول هذا خوفاً من الله "شفيق برئ من موقعة الجمل وأنا من ورط شفيق فيها بدون قصد والله علي ما أقول شهيد"

ليست هناك تعليقات: