الخميس، 21 يونيو، 2012

أستنكار المثقفين بمصر

يستنكر المثقفون قيام جماعة الاخوان المسلمين بمنع الناخبين الأقباط فى صعيد مصر وتحديدا فى محافظات المنيا وسوهاج وأسيوط من ممارسة حقهم الأنتخابى عن طريق التهديد بالسلاح وحرق منازلهم ومزارعهم وتهجيرهم حتى لا يستطيعوا الذهاب الى مراكز الأقتراع للتصويت لصالح مرشح الدولة المدنية الفريق احمد شفيق .
لقد نجح التهديد فى احجام اثنين مليون قبطى من الذهاب الى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم وهو ما يعد لطمة قوية على جبين الدولة المدنية والتجربة الديمقراطية وممارسة حق الانتخاب وهو المخطط الذى بدأ بعد اندلاع ثورة 25 يناير وتحديدا عندما قامت التيارات المتشددة بالاعتداء على مؤسسات الدولة واقسام الشرطة والسجون والمحاكم فقامت بحرق العديد من الكنائس وحرق منازل الاقباط وتهجيرهم من منازلهم لبث الخوف فى قلوبهم فى اشارة الى وضع حجر اساس الدولة الدينية وهو ما رصدته العديد من منظمات المجتمع المدنى وحقوق الأنسان فى العالم باعتبار ماحدث يمثل فضيحة بكل المقايس . 
وينتهز المثقفون الفرصة للتنديد بمحاولة جماعة الاخوان المسلمين خداع الادارة الامريكية بأن الاقباط موافقون على المرشح محمد مرسى وهو الامر المخالف للواقع والحقيقة ويمثل تزيفا لأدارة الناخبين وكافة القوي الليبرالية التى عبرت عن آرائها بوضوح فى حسم صراع الرئاسة لحساب الدولة المدنية التى ينادي بها الفريق احمد شفيق . كما نرفض الأرهاب الفكرى والمعنوى الذى تمارسه جماعة بعينها على المجتمع المصرى باكملة وهو ما يعد تهديدا صريحا لشرعية الدولة المدنية والمجلس العسكرى وأحكام المحكمة الدستورية العليا . 
ويؤكد المثقفون على مطالبهم والممثلة فى الأتى :
1- التاكيد على مدنية الدولة باعتبارها الضمان الوحيد للحفاظ على كيان الدولة وحقوق المواطنة وهو ما نادي به الفريق احمد شفيق
2- التاكيد على احترام احكام المحكمة الدستورية العليا بشان حل مجلس الشعب وأعادة الأنتخابات على اساس وطنى لا طائفي 
3- التاكيد على أحترامنا الكامل لقرارات المجلس العسكرى وما يتخذة من قرارات تستهدف مصلحة مصر وكان اخرها الأعلان الدستورى المكمل
4- رفض كافة دعاوي التزوير والترهيب الذى تقوم به جماعة بعينها والتى مهما بلغ عددها فانها لا تعبر عن جموع الشعب المصرى 
5- نهيب بالسادة المستشارين باللجنة العليا للانتخابات بان تفتح تحقيق فورى بشان منع الناخبين الاقباط فى صعيد مصر بعد تهديد العديد من الاقباط فى سابقة تعتبر الاولى من نوعها لتزيف ارادة الناخبين 
6- مطالبة مجلس نقابة الصحفيين بعدم فتح ابواب النقابة امام هيئات غير مشروعة مثل حركة قضاة من اجل مصر والتى قامت بالسطو على حق اصيل للجنة العليا للانتخابات وقامت بالاعلان عن نتائج مغلوطة بغرض تضليل الراى العام . حيث كان من المفترض أن تظل نقابة الصحفيين فى حياد تام .

رومانى ميشيل محامي وناشط حقوقي _ ناجى وليم رئيس تحرير المشاهير
شادي طلعت مدير منظمة اتحاد المحامين- سعد هجرس الكاتب والمفكر السياسي
سامح محروس مساعد رئيس تحرير الجمهورية- نبيل شرف الدين رئيس تحرير الازمة
ثروت بخيت محامي _ جون طلعت نشط حقوقي _ هانى الجزيرى رئيس جبهة المليون 
د. ميشيل فهمي _ غبريال صبحى ناشط حقوقي _ ماجد حنا المحامي – نبيل عزمى المحامي
نادية توفيق المحامية – سامح انطون ناشط سياسي – فادى يوسف- ممدوح رمزي المحامي
ارمانيوس المنياوى صحفي - عاطف حلمي نشط حقوقي 

ليست هناك تعليقات: