الخميس، 21 يونيو، 2012

الأخوان في الصعيد أغلقت الشوارع تحت تهديد السلاح

أغلقت الأخوان الشوارع تحت تهديد السلاح يومي الأنتخاب لمنع الأقباط من الأنتخاب, وهددت العائلات المسيحية بقتلها لو سمحوا لأولادهم بالخروج أيام الأنتخاب 
شوفوا مرسي بينافس أزاي؟ بأموال الخليج وعمل دعاية مكلفة في طول البلاد وعرضها وبالرشوة وشراء الأصوات والتهديد والأرهاب والمنع وأبطال الأصوات من المشرفين على العملية الأنتخابية من المتحالفين مع الأخوان من داخل اللجان,  ومن الغش والأشتراك مع المجرمين لتسويد البطاقات لصالح مرسي ومن التصويت الجماعي وبعد ده كله لم يفوز فوز ساحق بل وصل للنصف بالكاد 
لو أصبح مرسي رئيسا لأصبح 99% من الشعب في المعارضة وأنا أولهم أما الباقي 1% سيكونوا هم عائلته ومعارفه وعصابته من الأخوانيين الكبار والمستفيدين من وراءه
أقرأوا الخبر ده كمثال

ليست هناك تعليقات: