الثلاثاء، 8 مايو، 2012

حي على الجهاد دعوة الأسلاميين لرجالهم الأرهابيين من تنظيم القاعدة على شاشات التليفزيون في موقعة العباسية ليقودوا الشباب للأستيلاء على البلد بعد أن تأكدوا من ضعف القوات المسلحة وظنوا أنهم قادرين على أسقاط الدولة في أيديهم


هناك تعليق واحد:

JEFF-ONE يقول...

أنا أرى أن مظاهرات العباسية لم تكن أعتصاما عاديا, هذه كانت موقعة حربية بكل معنى الكلمة, ظن فيها الأسلاميين أنهم يستطيعون أزاحة المجلس العسكري من قيادة البلاد مثل ماحدث مع مبارك تماما وما دعاهم لهذا التفكير الساذج ما أظهر المجلس العسكري نفسه عليه من ضعف وبطء وسذاجة في القبض على الدولة والتهاون مع الأحداث المقلقة التي يقوم بها رجال القاعدة بمصر وعدم تصريحه بأن هذا من عمل القاعدة وألصاق هذه الأفعال بالبلطجية وبالطرب الثالث, بل زاد الأمر عند سكوته وعدم الدفاع عن نفسه او عن حكومة الجنزوري عندما أتهموهم الأسلاميين بأنهم هم من وراء هذه الأفعال, دعوني أبدي أحترامي وتقديري للجيش المصري لذكائه وصبره ودهائه وأوقن أن التاريخ سوف يسطر هذه الأيام لمجد جيشنا الباسل, أقول هذا بعد أن خدعت منهم بنفسي وأتهمتهم بالتواطؤ مع الأسلاميين, ولكني لم أتخيل أنه يريد فضحهم أمام العالم وأمام أنفسهم, لقد ظهروا مثل الحرامي التائب الذي أراد فرصة ثانية وعندما أخذها رجع لعادته القديمة في السرقة, وأصبحوا لا عذر لهم الأن