الأربعاء، 30 مايو، 2012

رسالة من قبطى الى اخوتنا المسلمين – جون جورج كيرلس



كم كنت سعيد اثناء الانتخابات وانا اتابع وسائل الاعلام والفيس بوك وتويتر وآرى الشعب المصرى يمارس الديمقراطية لاول مرة فى تاريخه، و ايضا وانا ارى الصراع بين 5 مرشحين الى اخر الوقت ولا نعرف من الفائز، والأول فى الانتخابات لا يتعدى 25 % نعم كانت صورة مبهرة جدا، ولكن ما اعجبنى اكثر هو تغير الشعب المصرى مع الاحداث فبعد انتخابات مجلس الشعب الجميع اصيب بالاحباط الشديد نتيجة لاكتساح التيار الدينى للانتخابات، ولكن ما اعظم الشعب المصرى فهو شعب حساس جدا للاحداث وذكى يستطيع كشف تجار الدين، فوجدنا المفاجآة والحصان الاسود وهو حمدين صباحى الذى كان ينافس حتى اللحظة الاخيرة و اكتسح محافظات كانت اهمها القاهرة والاسكندرية واستطاع ان ينزع اصوات كثيرة من الاسلاميين والاقباط. كل هذه الصورة الجميلة يا ابناء وطنى لا نريد ابدا ان نشوها، فالآن تجرى محاولات قذرة جدا لتحويل الانتخابات الى مسيحى و مسلم مرة اخرى كما حدث فى الاستفتاء و انتخابات مجلس الشعب. لكن أنا أثق جدا جدا فى ذكاء الشعب المصرى، و لن يقع الشعب المصرى مرة اخرى فى هذا المنحدر وفى النهاية اقول أحذر الحقود إذا تسلط، والجاهل إذا قضى، واللئيم إذا حكم، والواعظ المتزهد إذا كثر مستمعوه.
جون جورج كيرلس متياسJohn George Keroles Matys
 

ليست هناك تعليقات: