السبت، 26 مايو، 2012

لماذا أعطت قرى كاملة أصواتها لشفيق؟ بدون أستثناء صوت واحد؟ ولم يتخلف أحد عن هذا الشرف؟؟

هل تسائلت؟ هل سألت نفسك؟ هل سألت زملاءك؟ كيف نرى قرى كاملة تعطي صوتها لشفيق؟ بدون أستثناء صوت واحد أو تخلف صوت واحد أو حتى أبطال صوت واحد؟؟ مذهل أليس كذلك؟؟ 
بدل أن تدرس هذه الظاهرة لمعرفة أسبابها يخرج علينا عضو من مجلس الشعب يطلب شطب قرى الصعيد من قوائم الناخبين بمصر في دور الأعادة لحرمان هذه القرى ومنعها من أعطاء صوتها, إن لم يكن هذا الفعل أرهاب فماذا يسمى الأرهاب؟؟؟
أطالب بمحاكمة هذا العضو بالأرهاب ولكن ماذا أقول ومجلس الشعب أغلبيته أرهابيين؟
وقصة هذه القرى بسيطة للغاية, أنهم يعرفون مرسي جيدا, ولذلك لم يعطوه صوتهم, لأنه كان يدرس في جامعة أسيوط, وكان المسلمين مع المسيحيين يخافون النزول للشارع من أرهاب مرسي وجماعته, ويعلمون جيدا أن مرسي لوجاء رئيسا لأصبحت مصر ألعن من أفغانستان وستكون مصدر أرهاب للعالم أجمع, والحكاية أن مرسي وزملاءه الطلبة أيام كان طالبا في جامعة أسيوط كانوا يضربون المارة بالسلاسل وخاصة المرأة التي لا تلتزم النقاب, وكانت الفتيات أيام جمال عبدالناصر قد عرفت المدنية وتخرج سافرة أو بحجاب, والأفظع من ذلك أن مرسي وجماعته قد قيدوا الطلبة المسيحيين بالسلاسل في مدينة الطلبة وأسماعهم القرأن بالقوة ظنا منهم أنهم بهذه الطريقة سيهتدون للأسلام وعندما فشلوا ههدوهم بالموت إن لم يسلموا 
هل عرفتم الأن هذا المجرم مرسي كما عرفه أهل هذه القرى؟؟ لو كنت رأيت مارأى هؤلاء من كنت ستختار؟, أكيد واحد يستطيع التعامل مع هؤلاء العصابة, وليس هناك غير شفيق 
بدل أن يدرس مجلس الشعب هذه الظاهرة لأنها ستفضحهم لو فعلوا وستسقط مرسي لا محالة يطلع علينا سلطان يقترح حرمان القرى التي صوتت لشفيق من التصويت في الأعادة, ويخرج عينا البعض الأخر لتكفير من أنتخب شفيق, أليس هؤلاء جميعا يمارسون الأرهاب لصالح البلطجي مرسي؟؟؟؟
أياكم ان تنزلقوا وراء هذا السفاح وألا مصيركم سيكون أسود من قرى الصعيد التي أذاقها الهوان والمر وهو طالبا والأن يريدون تمليكه مصر فما هو صانع بها لو لا قدر الله وأصبح رئيسها؟؟؟

ليست هناك تعليقات: