الجمعة، 13 أبريل، 2012

الأسلاميين أخوان وسلفيين وجهاد يمارسون الأرهاب الأسلامي

حازم أبو أسماعيل أبن السيدة المصرية الأمريكية وجميع الناس بكل العالم وليس بمصر فقط يعلمون بل متأكدون من صحة المعلومة أن أمه حصلت على الجنسية الأمريكية ومع ذلك يمارسون الأرهاب للضغط على المحكمة الدستورية وعلى لجنة الأنتخابات لكي يحكموا بغير الحقيقة ويوافقون على أعلان صلاحية حازم أبو أسماعيل كرئيس للدولة بالمخالفة للقانون الذي ينص على أن الرئيس مصري من أبوين مصريين ولا يحمل أحد منهم جنسية دولة أخرى.
والأن الأسلاميين يستخدمون القانون فيما يفيدهم ويرفضونه فيما يعيقهم في تنفيذ مأربهم, وهذا طبع المجرمين والغشاشين وقطاع الطرق والخارجين على القانون ولكن مايحزنني حقا كل هؤلاء المصريين (هل هم مصريين حقا) الذين يقفون وراءهم ويستخدمونهم هؤلاء المجرمين سلاحا لهم في الأرهاب بالضغط ولي ذراع القضاة في الحكم لصالحهم, هل هؤلاء المصريين مصريين حقا؟ هل أعماهم تعصبهم للأسلام ببيعهم للوطن؟ أم هم أداة وسلاح لا يفكر ولا يعطي ولاءه لوطنه بل يطيع وهو أعمى لمن يرفع راية الأسلام؟
أين مصلحة الوطن؟ أين القانون الذي من المفروض أننا جميعا خاضعين له؟ أين الأمانة وأين الثقة في رئيس يكذب ويدعي أن أمه لم تحصل على اي جنسية والعالم كله يمسك أدلة كذبه؟ وأن أمه أدلت بصوتها في الأنتخابات الأمريكية وذلك طبعا تم بصفتها أمريكية
ولك الله يامصر

ليست هناك تعليقات: