الخميس، 16 فبراير، 2012

شعر بيرم التونسي تذكرتها الأيام دي وانا شايف كتير من المصريين بتهرب من البلد غصب عنها وبخاطرها خوفا على حياتها



عطشان يا صبايا
عطشان يا صبايا عطشان يا مصريين
عطشان و النيل في بلادكم متعكر مليان طين
و لا نهر الرون يرويني و لا مية نهر السين
و دموع العين ما بتروي نار القلب الحزين
شده و تزول يا معوض سبحانه رب معين
دي تلات حكومات يا خوانا ظلموني و اشكي لمين
يا بنت باريس اسقيني كاساتك مليانين
فاضل ع العتبة الخضرا عشرين عام ع الهجين
زغروته يام سدحمد زغروته يام ياسين
راجع أتوضى و اصلي و ازور سيدنا الحسين
و أبوس إيد الشيخ بلبع و إيد الباشا التخين
و أقول سلامات لخليفه و لشعبان طيبين
و اتوب على سيدي لاظوغلي عن كار الجرانين
و أتجوز بنت الماشطة و الكوديه ام اسماعين
اياك يتعدل بختي و اخدم في الدواوين
و البس لي سموكن مقصب و ابقى البيه التخين
ياما ناس في نعيم و ف نعمه و بتمشي ع العجين
غيرشي جعلوا التخشيبة للغلبان الفطين
يخرج منها و يتسوح من مرسيليا للصين
دا جازاة الخايب اللي يعشق بنت التسعين
شايف من تحت البرقع أهدابها مرعرعين
ما حسبش حنكها مطبق و سنانها مهرتمين
و الفم المحمودية و الراس دي راس التين
و تحب كمان و ترافق أهل الدنيا و الدين
و لا تطرد بياع رنجة و لا بياع الفلين
و ولادها اسم الله عليهم يتعدوا بالملايين
رجاله و صنايعية بياعين شرايين
واحد تاجر طعمية و التاني بتاع مصارين
و اللي يبيع جوافه و اللي يبيع سردين
و واحد كمساري افرنجي قاعد في وابور طحين
و اتنين سارحين بكلونيا و فنلات معتبرين
و الحاج محمد برعي له فابريكة كوانين
و أخوه له معمل طرشي مشهور في الكعكيين
و الكل يزيد و يبارك قاعدين متصنعين
ما ينوب الواحد منهم غير قفل الدكاكين
يا رازق جيش الأزهر إياك نستعين
.......................... .....................
يا باريز يام بلاد بره يا مربية لامارتين
بعتت لك أم الدنيا شاعر في الشعر متين
بعمل أشعار لبرابره و صعايدة و فلاحين
و تلامذة و أزهرية و خوجات و مفتشين
إياك ما يموتش عندك في أوتيل المساكين

ليست هناك تعليقات: