الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

دكتور عماد جاد مرشح الحزب المصري الديمقراطي عن دائرة شمال القاهرة

لم ينجح احد من قائمة الأخوان في نقابة الصحفيين بفضل تزايد عدد الناخبين من 5% إلى 20% وإذا حدث نفس الشئ في أنتخابات مجلس الشعب والشورى لن يرى الأخوان والأسلاميين كرسي واحد أطالب جميع فئات الشعب المصري الواعي بالأنتخاب وعدم التكاسل والتبرع بالمساعدة ومراقبة العملية  الأنتخابية نحن في مفترق طرق ويااما نكون دولة متحضرة واما لا نكون وننزلق لسرداب التاريخ الماضي

ليست هناك تعليقات: