الأحد، 18 سبتمبر، 2011

كلنا كفرة ياصديقي

بقلم / مراد موريس

لا ادرى لماذا غضب الاقباط عندما اصدر الشيخ ياسر البرهامى حكما علينا بالكفر ؟؟

ما الجديد فقد كفرنا و استحل دمنا قبلا شيوخ كثيرين منهم الشيخ عمر عبد الرحمن و الشيخ محمد عمارة فى كتابه فتنة التكفير الجديد بعد الثورة ان الامور اصبحت علانية و ما كان الشيوخ يقولونه فى الازقة و الحوارى الان يقال فوق السطوح و الجديد ايضا انه اخيرا تحققت المواطنة و المساواة بين المصريين فاصبحنا كلنا كافرين ما عدا السلفيين لا فرق بين مسلم و قبطى الجميع فى الكفر متساوون عند احبائنا الشيوخ . ففى نفس حديث الشيخ البرهامى قال ان المسلم الليبرالى او العلمانى ( و العياذ بالله ) هو رافض لحدود الله و خارج عن شرع الله ( يعنى من الاخر كده كافر ) ناهيك عن الشيخ و المحامى و الفلوط و الفقيه الدستورى بامر الجيش صبحى صالح الذى قال لايوجد مسلم علمانى او مسلم ليبرالى ( طب لو موجود يا سيدنا الشيخ يبقى ايه ؟؟؟ قول انت بقى ؟) قد نعتقد ان حلفاء السلفيين اليوم و هم جماعة الاخوان ليسوا بكافرين لكن اسمعوا رد الشيخ الالبانى ( و هو من الشيوخ البارزين جدا فى الدعوة السلفية )
سأل أحد طلبة العلم الشيخ الالباني عن الاخوان :


هل صحيح قول بعضهم ان الاخوان المسلمين أضر على المسلمين من اليهود والنصارى .؟

الاجابة: نعم قد يكون ضررهمم اكثر ,لكن لا نعاملهم معاملة اليهود و النصارى . و فى رده على سؤال عن منهج الاخوان المسلمين قال : أما المنهج فمنهج مبتدع من تأسيسه ومن أول أمره، فالمؤسس كان يطوف بالقبور وهو حسن البنا، ويدعو إلى التقريب بين السنة والشيعة، ويحتفل بالموالد، فالمنهج من أول أمره منهج مبتدع ضال.

يعنى كلنا فى الهوا سوا . لكن د.محمد عمارة حاول ان يضحك علينا فيقول اننا نرى ان المسيحيين لا يؤمنوا بالاسلام اذا هم كفرة عندنا و نحن ايضا لا نؤمن بالمسيحية اذا نحن كفرة لديهم . لكنى اقول له انت لا تؤمن بما اؤمن به فلا حرج لك مطلق الحرية و سأظل احبك و احترمك بل المسيح ذاته جاءه يوما التلاميذ و قالوا له : هوذا كثيرين قد تركوك ؟؟؟ ما هو رد فعل المسيح ؟؟؟هل قال لهم اقتلوهم او حاربوهم او حتى حاولوا اقناعهم ؟؟؟ لا بل قال لهم و انتم ايضا ان اردتم فلتذهبوا معهم .


لكن ما حكم الكافر لديك يا شيخ ياسر او يا شيخ محمد ؟؟؟ هنا تكمن المشكلة هل يتم استحلال دمه و ماله و عرضه ام لا ؟؟؟ صدقونى لا يهمنا لا من قريب او بعيد شهادتكم فى كل مكان اذهب اليه و فى كل خطبة جمعة نجد اصواتكم تصرخ فى وجهى كافر .حتى تذكرت عم دبش فى فيلم غبى منه فيه حينما استغله الفنان هانى رمزى لانه يعرف عنه انه حرامى فما كان منه ان فتح البلكونة و صرخ لاهل الحارة لكى يسمعوا جميعا :عم دبش حرامى , يا ام نيازى صحى نيازى و قولى له دبش حرامى . و انا ايضا اقول لكم شكرا وصلت رسالتكم : انا كافر ليسمع كل اهل مصر نحن كلنا كافرون .

ولكن لى سؤال هام لكم جميعا هل تعتقدون ان الله سيأخد بشهادتكم عنا فيعتبر هذا كافر لانكم قلتم عنه ذلك و اخر فالح لانكم شهدتم بهذا لا اظن يا احبائى و اخشى اننا حينما نقف جميعا امام الديان العادل ان تنقلب الصورة تماما .

ليست هناك تعليقات: