الخميس، 21 أبريل، 2011

مطلوب محاكمة الأسلاميين بالخيانة العظمى

بقلم شريف منصور







ألف مبروك علي مصر، قنا تعلن انضمامها لآل سعود. رفض المحافظ المصري القبطي لأسباب أمنية كان هذا هو شعار الأخوان الذين حاولوا بخيبتهم إقناع الوهابيين علي التمنطق به في مقاومتهم للسلطات. ويا ليها من خيبة مضحكة، بالأمس عانوا من الأسباب الأمنية ولبسوها وهم تحت و اليوم يلبسونها لغيرهم وهم فوق. سبحانه مغير الأحوال. يوما لك ويوما عليك. الأسباب الأمنية هي السبب الذي جعلت من الشعوب الديموقراطية يتعاطفون مع الأخوان الخونة أصحاب الطزات العاكفية المرشدية الشهيرة . و اليوم أثبتنا لكم نظريتنا أن الأخوان الخونة و حلفائهم أذناب آل سعود هم اكبر أعداء الديموقراطية في العالم وليس في مصر فحسب.


سواء الرفض كان لأسباب دينية أو لأسباب أمنية فتعدد أسباب الرفض و النتيجة هي الخيانة. الأخوان المسلمين و الوهابيين خونه لمصر ووحدة شعب مصر وهم خونه حتى النخاع بدليل رفع أعلام السعودية علي ارض مصرية و المطالبة بتحويل مصر لأمارة.


الي كل شباب الثورة و الليبراليين المصريين من مختلف خلفياتهم ندعوكم لمطالبة المجلس العسكري بمحاكمة الأخوان المتورطين في مظاهرات قنا ومعهم السلفيين الوهابيين بتهمة الخيانة العظمي.


ليست هناك تعليقات: