الاثنين، 25 أبريل، 2011

ياعصام شرف أرحل مصر كبيرة عليك



بقلم ويصا البنا

قد توقفت عن الكتابة فترة كبيرة بعد انتقال آخى الأصغر إلى السماء وتركت كل شيء لم اعلق على اى حدث مهما كانت بشاعته طالبتني بعض الجرائد والمواقع الاليكترونية المحترمة بالتعليق على الأحداث ولكنى اعتذرت شاركت في الثورة في التحرير شاركت وأنا كلى أمل أن تصبح مصر أحسن حالا وان نتخلص من اللصوص والقتلة ومثيري الفتن وحكم الطاغية الذي فقد صوابه وفقد السيطرة على اى شيء وترك مقدرات الوطن فى يد بعض المنتفعين ولذا خرجنا جميعا يدا واحدة لنقول بصوت عال اه نعم اه من الظلم والفقر والجوع قلناها مدوية فاستجاب القدر وابتسمت الدنيا وانفتحت الأبواب في عيون المصريين منتظرين الخير والرخاء والحرية
ولكن للأسف الرياح لا تأتى بما تشتهى السفن نعم فقد انقلبت الوحدة الوطنية والحب الذي كان في الميدان الى قله أدب وسفالة اختزلنا مصر في قلة من المتعصبين المتطرفين الذين روعوا الآمنين باسم الدين والأديان منهم براء
لى بعض الأمور التي لابد أن أوضحها وأعلن أنها ستذهب بهذا الوطن إلى الجحيم الذي سيحرق الأخضر واليابس
اولا لماذا تم الإفراج عن المجرمين من التيارات الإسلامية المتشددة ؟
ليس معنى الثورة والحرية ان نترك الوطن لحفنة لها مصالح معروفة واقربهم هذا الذي أعلنها على الملاء أن الرئيس الذي لا يعجبه سيقتله !!!
يا سلام سلم هى دى الثورة ؟!
والكثير من المواقف والتصريحات التى يعلمها الجميع وليست خفية على احد والتى تفضح النوايا السيئة للكثيرين والغريب هو صمت وخنوع الحكومة الانتقالية التي أتى رئيسها من الثورة والميدان صحيح هو رجل محترم ورائع صحيح انه أخد أولاده وأتصور في مطعم فول بس للأسف شخصيته ضعيفة نعم فمصر كبيرة علية لقد أقالوا محافظ قنا لأنة مسيحي رغم أن السيد رئيس الوزراء قال أننا لن نتفاوض والمحافظ لن يستقيل ما شاء الله المحافظ استقال ورفض لأنه قبطي رغم كذب الإعلام المصري ان هذا المطلب كان مطلب الأقباط مع المسلمين جميع التسجيلات لدينا حتى في نشرة الأخبار المصرية عندما تم الاتصال بإمام مسجد وقالها صريحة أنهم لا يريدون قبطي يالا العار أصبح الدين هو الأساس في الاختيار وليس الكفاءة !
تظاهر الأقباط فى ماسبيروا فتم اعتقال بعضهم وتظاهروا في المقطم فقتلوا وتم محاكمة جزء اخر منهم
تظاهر السلفيين ودمروا وسرقوا الكنائس والأضرحة ولم يحاكم احد !
تظاهروا في قنا وقطعوا السكك الحديدية وأوقفوا الحياة في مصر كلها ولم نسمع أن أحدا تم محاكمته !
الى أين انتم ذاهبون بالوطن ؟
ليست الحرية هي الخنوع والضعف والاستجابة لكل المطالب
يا سيد / عصام شرف كلنا نحبك ونقدرك ولكن مصر محتاجة واحد عنده شخصية قوية فأنت لطيف زيادة عن اللزوم ولا تصلح رئيس وزراء في هذه المرحلة أنت تصلح ان تكون رئيس لجنة حكماء
بالله عليك ارحل قبل أن نجد السلفيين حكاما لمصر أو قبل ان يصل البلطجية إلى بيتك ونسمع ان رئيس الوزراء قد أخذه البلطجية رهينة مثلما يحدث مع بناتنا التي تختطف كل يوم اذهب فمصر ليست حقل تجارب
صدقوني عندما نتركها لأهواء التيارات التي تنفذ أجندات خاصة باسم الدين جميعنا خاسرون فانتم مثلنا أيضا في نظر هؤلاء انتم كفار مثلنا تماما
لن تشفع لكم تسامحكم او حفاظكم على الثورة سوف تلقون في السجون وتنتهك حرماتكم باسم الدين تعلموا من التاريخ يا سادة غدا أسود بل حالك السواد مصر للجميع وليست لتيار متطرف سوف يجرف بنا إلى الهاوية اللهم ما بلغت اللهم فاشهد
وغدا تشرق الشمس

ليست هناك تعليقات: