الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

أحداث طائفية جديدة بالمنيا ومدير الأمن يتدخل لمنع وقوع كارثة إنسانية






كتب : جرجس بشرى
قام بعضًا من متطرفون مسلمون بقرية "أبو قرقاص البلد " التابعة لمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا بالاعتداء على "كافيتريا" تقع على مرسى سياحي يمتلكها قبطي بالقرية وتكسيرها بالكامل وإشعال النيران بها ، وذلك ليلة أمس الاثنين.


في حديث خاص لصحيفة الأقباط متحدون قال "علاء رضا رشدي " المحامي وضابط شرطة سابق " أنه فوجئ بعد عودته من القاهرة لقريته أمس الاثنين بمن يبلغه بأن بعض المتطرفين قاموا بالهجوم على الكافيتريا وتكسيرها وإحراقها بالكامل ، وأن متشددين مسلمين يبلغ عددهم 5000 مسلم تجمهروا أمام الجمعية الشرعية بقرية أبو قرقاص البلد ، تأهباً للعدوان على أقباط القرية.

كما أكد " علاء" أن المتطرفين قاموا بتكسير كافيتريا أخرى له بقرية "الفكرية" بأبو قرقاص ، وتكسير ما فيها بالكامل ، بالرغم من أنها تبعد 100 متراً عن مركز الشرطة.


كما أوضح "علاء " أن اللواء"ممدوح مقلد " مدير أمن المنيا فور علمه بوقوع الحادث حضر على الفور للقرية وجلس مع المسلمين المتجمهرين أمام الجمعية الشرعية للساعة الرابعة صباحاً ، حيث كانوا يتأهبون للهجوم على منازل الأقباط ، ولولا تدخله لكانت حدثت كارثة.

وأضاف "علاء" أن أثنين من الأقباط أصيبوا ، وهم " ملاك ميشيل " عامل بالكافتريا تم ضربه وأصيب بثلاثين جرح في جسده ، وتم إصابة آخر في الرأس بواسطة سنجه ، كما كان هناك إطلاق نيران بشكل عشوائي في القرية .
وأكد علاء بنهاية حديثه لـــــــــ"الأقباط متحدون " أن أثنين من المسلمين قد قتلوا أمس في الأحداث ، ولكن ليس بواسطة أقباط بل أنه قيل أن مشاجرة تمت بين مسلمين وبعضهم البعض.

ليست هناك تعليقات: