الجمعة، 4 مارس، 2011

رايحة لفين يامصر؟ هل ستصبحي أسلامية؟

رايحة لفين يامصر؟ هل رايحة لحرب أهلية؟؟

الأخبار تطالعنا هذه الأيام بأعتداءات تزيد على المسيحيين وكنائسهم وأملاكهم وأسرهم, وخصوصا بعيد عن العاصمة القاهرة كالصعيد خصوصا, والجميع يعلم أن الأخوان المسلمين أذكياء دائما وأنما في الشر, وبذكائهم قرروا نشر المحبة والود للمسيحيين خلافا لطبعهم للفوز بأسلمة مصر فقرروا تأجيل تنفيذ دبح الأقباط أو أسلمتهم أو أجبارهم على ترك البلد لحين فوزهم بالسلطة وهم مخططين ومنظمين جيدا ويعلمون ماذا يفعلون, وخوفي أنهم سينجحون عندها لن تكون مصر متخلفة عن العالم فقط بل لا أمل للمسيحيين أصحاب الأرض بالعيش في سلام فيها, ولكننا نعلم جيدا أنه لن يحدث شئ ضد أرادة الله, فإذا كان أملنا أنعدم في أصلاح النظام من قبل في مصر من التعدي على الكنائس والمسيحيين من قبل الحاكم نفسه ونظامه, نجد الله الأن خلصنا من هذا الكابوس في غضون ساعات قليلة نشكره على عنايته لنا ورعايته لشعبه المتكل عليه, والشعب المسيحي القبطي يرفع عيونه للسماء ويطلب عدل الله ورحمته وليخيب أمالهم كما خيب مشورة أخيتوفر ولتكن أرادته لا أرادتنا

ليست هناك تعليقات: