الخميس، 24 فبراير، 2011

مبارك كان يضرب كبار المسؤليين بالشلوت

كشفت جريدة الوفد المصرية أسرار ما بعد سقوط حكم الرئيس مبارك، وقالت الصحيفة أن الرئيس مبارك يحكم البلد من شرم الشيخ، وأنه استرد عافيته وبدأ فى إجراء اتصالات مكثفة بالقاهرة، حيث انتقد فى إحدى مكالماته تشكيل لجنة الدستور، حيث طلب من طاقم السكرتارية الذى يرافقه عدم تحويل أى مكالمات أو اتصالات لأنه لم يكن يصدق أنه يخرج من السلطة بهذه النهاية المأساوية.
وقالت الصحيفة نقلا عن محمود صبرة مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق أن مبارك كان يضرب كبار المسئولين بـ"الشلوت" مؤكداً أن جمال مبارك كان يعدل فى خطابات الرئيس وأن الخدمات التى قدمها زكريا عزمى لـ"علاء" و"جمال" فى شبابهما جعلته يصعد كالصاروخ فى رئاسة الجمهورية، مؤكدا أن ثلاث شخصيات فقط كانت تقول للرئيس مبارك "لا" وهم: الدكتور مصطفى الفقى والدكتور أسامة الباز والدكتور كمال الجنزورى.

ليست هناك تعليقات: