الأربعاء، 26 يناير، 2011

سبق عالمي سيقيد في موسوعة جينز : الأمن المصري يستخدم مياه المجاري لتفريق المتظاهرين

استخدمت أجهزة الأمن المصرية في مدينة طنطا طريقة وصفت "بالمبتكرة" لتفريق جموع المتظاهرين بعد قيامها برش المتظاهرين بمياه الصرف الصحي.

ونقلت صحيفة "مصراوي" عن شهود عيان قولهم إن "أذهان أجهزة الأمن في محافظة الغربية تفتق عن حيلة جديدة تعد الأولى من نوعها في الوسائل الأمنية من حيث استخدام مياه الصرف الصحي التي تم شفطها من "المجاري" والمياه التي تجمعت في الشوارع ورشها على المتظاهرين لتفريقهم".
وأضافت الصحيفة أن "مياه المجاري تم سكبها من جديد علي الشوارع المحيطة بديوان عام المحافظة بمدينة طنطا، لمنع شباب المتظاهرين من التجمع مجدداً".
وأشارت الصحيفة إلى أن "الشباب الذي أراد أن يعاود التجمهر أكد أن المياه موجودة في كافة أنحاء الميدان، الذي يتوسطه مبني محافظة الغربية، وابرز الشوارع المؤدية إليه".
وشهدت مصر يوم الثلاثاء ضمن أحداث "يوم الغضب" تظاهرات واحتجاجات أسفرت عن سقوط 4 جرحى ومقتل ضابط شرطة.
يذكر أن مظاهرات محافظة الغربية، وتحديدا طنطا، كانت من أكثر المظاهرات نشاطاً، في أحداث يوم الغضب، حيث هدد المتظاهرون بعد تفريقهم بالقوة، بالتظاهر أمام منازل عدد من ضباط امن الدولة.

ليست هناك تعليقات: