السبت، 25 سبتمبر، 2010

يحل البابا شنودة الثالث، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ضيفا على برنامج "وجهة نظر" الذي يقدمه الإعلامي عبداللطيف المناوي في حلقة خاصة تذاع الثامنة مساء الأحد 26 سبتمبر



يتطرق البابا في البرنامج الى العديد من القضايا التي أثارات جدلا واسعا في الشارع المصري مؤخرا.

ويتحدث البابا شنودة للمرة الأولى منذ الجدل حول تصريحات الأنبا بيشوي ، سكرتير المجمع المقدس للأقباط الأرثوذكس، عن قضية اختفاء كاميليا زوجة كاهن ديرمواس، ورأيه في قضايا الأسلمة والتنصير، كما يعلق على تصريحات المفكر الإسلامي د. محمد سليم العوا.

ويتحدث كذلك البابا شنودة عن قانون الأحوال الشخصية المسيحي، ورأي الكنيسة المصرية في تهديد القس الأمريكي بحرق القرآن الكريم ، والعلاقة بين الأقباط والمسلمين في مصر، وعددا آخر من القضايا .

كان الأنبا بيشوي قد قال مؤخرا إنه يكن كل الاحترام والتقدير إلى الإسلام والمسلمين، وأنه لم يهاجم الإسلام أو يشكك في أحد نصوص القرآن كما ذكرت بعض وسائل الإعلام .

جاء ذلك في سياق تصريحات صحفية للأنبا عقب إلقاء محاضراته حول "الميديا وتأثيرها" فى إطار مؤتمر "تثبيت العقيدة الأرثوذكسية " الذي عقد على مدى ثلاثة أيام بدير الأنبا إبرام بالعزب بالفيوم .

وقال إن بعض وسائل الإعلام قامت بتحريف حواره الهادىء مع السفير المصري في قبرص واتهمته بالتشكيك في القرآن الكريم . مستنكرا كيف يتحول حوار هادىء إلى هجوم على الإسلام؟ .

ليست هناك تعليقات: