الأحد، 25 أغسطس، 2013

فقط لمقارنته بقادة الاخوان

  • استجوب الضباط الايطالي عمر المختار

    سأله الضابط: هل حاربت الدولة الايطالية...؟
    عمر:نعم
    وهل شجعت الناس على حربها؟...
    _نعم
    وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت؟
    _نعم
    وهل تقر بماتقول؟
    _نعم
    منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الايطالية؟
    _منذ20 سنين
    هل أنت نادم على مافعلت؟
    لا
    هل تدرك أنك ستعدم ؟؟؟
    _نعم
    _فيقول له القاضي بالمحكمة:
    أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك
    فيرد عمر المختار:
    _بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي......
    _فيحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الأيطاليين ,فينظر له عمر ويقول كلمته المشهورة:
    "ان السبابة التي تشهد في كل صلاة أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله ,لايمكن أن تكتب كلمة باطل"

    ومات شيخ الجهاد عمر المختار..
    لكنه ثبت علي موقفه رغم ان حياته ستنتهي خلال دقائق ، وجعل الطليان و العالم يحترم شجاعته التي لا مثيل لها..

    عمر المختار من رموز الوطنية

ليست هناك تعليقات: