الجمعة، 5 يوليو، 2013

بالصور| القبض على أبو إسماعيل والتحفظ على مليون ونصف مليون جنيه من شقته كان مختبئا في الحمام وإحدى قريباته أبلغت عنه

كتب : محمود الجارحي وجيهان عبدالعزيز


PreviousNext

تحفظت قوات الشرطة على مليون ونصف مليون جنيه وجودوا في منزل أبو إسماعيل أثناء القبض عليه من منزله بالدقي.

تفاصيل القبض على "أبو إسماعيل": 

كتب : محمود الجارحى وجيهان عبدالعزيز
أبو إسماعيلأبو إسماعيل
ألقت أجهزة الأمن بالجيزة، مساء أمس، القبض على الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل، وشقيقه، داخل شقة بشارع السودان فى منطقة الدقى، واقتادتهما، وسط إجراءات أمنية مشددة إلى سجن مزرعة طرة، فى مدرعة تابعة لقوات الشرطة، وأودعتهما سجناً ملحقاً بالمزرعة، بناءً على قرار النيابة العامة، بضبط وإحضار «أبوإسماعيل» لاتهامه بالتحريض على قتل المتظاهرين، وإهانة الهيئة القضائية والقوات المسلحة.
وقال ضباط شاركوا فى ضبطه إنه كان نائماً، وطلب منهم أن يرتدى ملابسه، واستجابت له الشرطة، ثم خرج معهم بهدوء، مضيفين: «حازم كان هادئاً أثناء القبض عليه، فيما أطلقت بعض النساء الزغاريد أثناء صعوده إلى المدرعة»، وعلمت «الوطن» من مصادر مطلعة، أن «أبوإسماعيل» أُودع غرفة مستقلة فى سجن ملحق بمزرعة طرة.
وأضاف الضباط أنهم دخلوا الشقة والتقوا شقيق «أبوإسماعيل» الذى أكد لهم عدم وجود «حازم»، وشرح الضباط أنهم شاهدوا سيدة فى الشقة وسألوها: «انت مين؟»، فردت: «أنا إحدى قريبات الشيخ حازم.. وهو مستخبى جوه فى الحمام»، وبعدها خرج الشيخ حازم وتعامل بهدوء واستسلم لقرار الضبط وطلب ارتداء ملابسه واقتادته أجهزة الأمن إلى المدرعة.

وقالت مصادر أمنية فى الجيزة، لـ«الوطن»، إنها تلقت معلومات من مصادر سرية أكدت أن «أبوإسماعيل» فى شقة بالدور السادس فى شارع السودان خلف موقف سيارات بولاق الدكرور، وأوضحت المصادر أن أجهزة الأمن لم تعتقل «أبوإسماعيل» كما يروج البعض، لكن الشرطة نفذت قرار النيابة العامة بضبط وإحضار «أبوإسماعيل» لاتهامه بسب الجيش وقياداته و«الداخلية» وقياداتها، وكذلك التحريض على قتل المتظاهرين فى بعض الميادين بالقاهرة والجيزة، وبينهم قتلى مجزرة بين السرايات.

ليست هناك تعليقات: