الأحد، 23 يونيو، 2013

ماذا تقول الجرائد الأميريكية عن مرسي



صحيفة,أمريكية,تصف,مرسي , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , صحيفة أمريكية تصف مرسي


اهتمت وكالة «أسوشيتد برس» اليوم الأحد بنشر خبر ما توقعته أن حشد «الإخوان» لأكثر من 100 ألف من مؤيديها فى ميدان رابعة العدوية، أول أمس، استعراض للقوة ينذر بموجة جديدة من الاضطرابات الدموية، قبيل فعاليات 30 يونيو المعارضة للرئيس.
وأضافت أن حشد الإسلاميين كان يدعو فى ظاهره لنبذ العنف، لكنه اتخذ شكل الحشد لحرب، ورأت الوكالة أن مظاهرات «رابعة العدوية» أحدث مؤشر على الانقسام السياسى الذى مزق البلاد، منذ تولى محمد مرسى مقاليد الحكم، لتسقط مصر فى اشتباكات دامية بين معسكر الرئيس ومؤيديه من الإسلاميين، فى مواجهة معسكر آخر يضم القوى الليبرالية والمسلمين المعتدلين والنساء والأقباط.
وفى سياق متصل، وصفت صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية «مرسى» بأنه «سياسى مبتدئ»، وعد بحل مشاكل مصر العاجلة خلال الـ100 يوم الأولى لتوليه الرئاسة، لكن أزمات مصر تضاعفت خلال السنة الأولى من حكمه، وزاد الفراغ الأمنى وشحّ الوقود، وارتفعت الأسعار وانهار الاقتصاد وأصبح انقطاع التيار الكهربائى أمراً معتاداً ما أثار غضب المصريين ضده.
وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن حدة الانقسام السياسى بين المعسكرين ولغة العنف السائدة بين الطرفين، تثير مخاوف بتجدد الاضطرابات العنيفة فى الذكرى الأولى لتولى الإخوان الحكم.
وقال موقع الإذاعة الألمانية «دويتشه فيلا» إن الإسلاميين أطلقوا على حشدهم «مليونية نبذ العنف»، لكن «شيوخ مرسى» أعطوا فى كلماتهم المتتالية ضوءاً أخضر لمؤيديهم للاعتداء على معارضى الرئيس، معتبرين الاشتباك مع الداعين لمظاهرات 30 يونيو «حرباً دينية».
ووصفت صحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية، التراشق بالألفاظ بين مؤيدى الرئيس ومعارضيه بـ«الخطب السامة»، وأشارت إلى وصف أحد الشيوخ المؤيدين لمرسى، للداعين لفعاليات 30 يونيو المرتقبة بأنهم «كفار».



الموجز

ليست هناك تعليقات: