الاثنين، 24 يونيو، 2013

  مرسي يعتذر لـ"حزب الله" عن تصريحات "نصرة سوريا".. ما قلناه في المؤتمر للاستهلاك المحلي.. ونود الاستعانة بكم قبل 30 يونيو
مفاجأة..,مرسي,يعتذر,لـ"حزب,الله",في,رسالة,نقلها,أيمن,نور.. , www.christian-
dogma.com , christian-dogma.com , مفاجأة.. مرسي يعتذر لـ"حزب الله" في رسالة نقلها أيمن نور..
النائب اللبناني السابق ناصر قنديل
القاهرة - بيروت - وكالات
نشر موقع جريدة "السياسة الكويتية" معلومات عن أن جماعة "الإخوان المسلمين" بعثت برسائل "تطمين" إلى "حزب الله" وإيران مفادها أن النبرة العالية للرئيس محمد مرسي تجاه الحزب والنظام السوري لا تعدو كونها جزءًا من "بروباجندا" للاستهلاك المحلي.

وقال النائب اللبناني السابق ناصر قنديل، المقرب من حزب الله والموالي للنظامين السوري والإيراني: إن جماعة "الإخوان المسلمين" بعثت برسائل تطمين لـ"حزب الله" عقب خطاب مرسي في استاد القاهرة الأسبوع الماضي الذي أعلن خلاله قطع العلاقات مع نظام دمشق ودعا الحزب إلى سحب مقاتليه منسوريا.

وأوضح قنديل في مداخلة مع برنامج "صباح أون" على فضائية "أون تي في" أمس أن رسائل "الإخوان" تضمنت تطمين "حزب الله" بأن ما قاله مرسي عن سوريا و"حزب الله" ودعوة صفوت حجازي للجهاد في سوريا لا يعدو كونهما "بورباجندا"، مشيرًا إلى أن الجماعة أرسلت الرسائل نفسها إلى إيران بذات المضمون، وأن تصريحات مرسي تقف عند حد لعبة السياسة المصرية الداخلية.

وألمح إلى أن الدكتور أيمن نور الذي زار بيروت والتقى قيادات من "حزب الله" هو من نقل الرسائل "التطمينية"، مشيرًا إلى أنه دعا الحزب إلى الانسحاب من المعادلة السورية وعدم التدخل في القتال الدائر فيها.

وذكر قنديل أن أيمن نور التقى قيادات من "حزب الله" في دائرة العلاقات السياسية، منهم عمار الموسوي.

ونشر عدد من المواقع الرسالة الموجهة من مرسي إلى "حزب الله" بواسطة أيمن نور، ويبدو مما نشر في المواقع أنه مضمونها وليس ما جاء بها حرفيا.

ومما جاء فيها: "نعتذر بكل أسف عما بدر منا في مؤتمر نصرة سوريا، لم نقصد الإساءة لكم يا أهلنا في حزب الله، لم نقصد التلسين، ولم نقصد قطع العلاقات مع بشار الأسد، ولم نقصد الإساءة إلى إيران التي نتطلع إلى علاقات وطيدة معها".

وأضاف: "ما قلناه في مؤتمر النصرة هو للاستهلاك المحلي، فلا تعلقوا على ما صدر منا، فكما تعلمون الأوضاع الداخلية ساخنة وتنذر بخلعنا من الحكم، إننا نود الاستعانة بكم قبل يوم 30 يونيو، فأنتم إخوتنا وعشيرتنا وأهلنا الكرام".

ليست هناك تعليقات: