الأحد، 19 مايو، 2013

المستشار عبدالمنعم السحيمي رئيس نادي قضاة طنطا يحذر مرسي



كتبت - إيمان إبراهيم
شن المستشار عبدالمنعم السحيمي رئيس نادي قضاة طنطا السابق هجوماً حاداً علي الرئيس محمد مرسي بسبب محاولة تمرير قانون السلطة القضائية الذي يناقشه مجلس الشوري وتغول السلطتين التنفيذية والتشريعية.
وأكد «السحيمي» في تصريح خاص لـ«الوفد» ان تدويل القضاة لأزمتهم الحالية من خلال عقد مؤتمر دولي غداً الاثنين بمشاركة الاتحاد الدولي للقضاء يهدف لفضح ممارسات النظام الحالي وإحراجه أمام العالم، وقد يؤدي لعزل مصر دولياً في حالة اصرار النظام الحالي علي مواصلة الاعتداء علي القضاء.
وحذر «السحيمي» الرئيس مرسي من أن يكون مصيره هو مصير الرئيس السابق برويز مشرف في باكستان والذي يحاكم حالياً بتهمة التعدي علي القضاء.
واستنكر «السحيمي» مواصلة الاعتداء علي القضاء منذ تولي الرئيس وكأنه ينوي الغاء المحاكم من البداية وينشئ بدلاً منها «قضاء المصطبة»!.
وقال ان النظام الحالي يعتمد علي أمريكا مثل النظام السابق الذي ثار المواطنون عليه. وحذر من أن أمريكا إذا وجدت المجتمع الدولي يقف مع القضاء المصري واستشعرت أن وجود النظام الحالي سيهدد مصالحها ستقول له «ارحل».
وأضاف أن الوضع الذي يعاني منه القضاء المصري الآن أشد ضراوة في محاولة العصف والتنكيل بالقضاء المصري من أي وقت في تاريخ الحياة المصرية.
ويلتقي اليوم مجلس إدارة نادي القضاة الدولي العام برئاسة المستشار أحمد الزند بجيرهارد رايسنر رئيس الاتحاد الدولي للقضاة الذي يصل القاهرة اليوم للوقوف علي الأزمة القضائية الحالية.
وأعلن نادي القضاة مشاركة رئيس الاتحاد في المؤتمر الدولي في المؤتمر الذي سيعقده النادي غداً تحت عنوان «المؤتمر الدولي لحماية استقلال القضاء المصري.
في السياق نفسه أصدرت لجنة شباب القضاة والنيابة العامة حذرت فيه من دعوة الاحتشاد لدي وصول رئيس الاتحاد الدولي للقضاة لمطار القاهرة اليوم مشددة علي ان أي مضايقات يتعرض لها الضيف ستقابل بالمسائل القانونية الدولية.
وأكد مجلس إدارة نادي القضاة العام ان النادي يدرس حالياً فكرة الاعداد لمؤتمر ثان للعدالة تحت اشراف ومظلة النادي علي غرار مؤتمر العدالة الأول عام 1986 لمناقشة كل القضايا المتعلقة بمنظومة العدالة فيه.

ليست هناك تعليقات: