الجمعة، 15 فبراير، 2013

شعب عاوز يتسلى ويتفرج ماعندوش أرادة


معظم الشعب قاعد على الكنبة يقلب في القنوات ويتفرج ويتسلى وهو يشاهد أخوته من الشباب اللي زي الورد يسحل ويقتل وتهان كرامته بل يغتصب شبابه من الذكور ومن الأناث لكي يبعدوهم بكل الطرق عن التظاهر, وانت يامن تجلس على الكنبة لن تنزل إلا إذا جاءت المصيبة مباشرة لواحد من أسرتك أو لك شخصيا وبرضه ساعتها لن تجد أحد يقف بجانبك لو أضطررت للنزول, و الحل واضح لو نزل كل شعب مصر وخرج للشارع لن تستطيع قوة على الأرض الوقوف ضده أو حتى أمامه, لا تخف من القتل ومن السحل, لأن هذا لا يحدث إلا عندما يتملكوا من واحد بمفرده, ولكن لو كانت هناك مجموعة فلن تجدهم يجازفوا بالدخول في وسطهم, أيها المصري هل انت مستحقا للقب المصري؟ هل ستنزل للشارع لتسند أخيك الشاب الجرئ وتقف خلفه لتحميه وتسنده ليأتي لك بحقك في الحياة وبحريتك في أن تحيا حرا شريفا وليس كعبد مهان؟ هذا الشباب الرائع قام بثورة أذهلت العالم بتحضرها وبأهدافها النبيلة عيش حرية عدالة أجتماعية, ونجحت, وخطفت وسرقت من الأخوان, هل أنت مستعد لأرجاع ثورتك أن أرجاع المسروقات لن تكون أصعب من عملها, الأمر يرجع لك أولا وأخيرا ياتثبت أنك مصري ياالعالم كله يحتقرك ويحتقر مصر التي فرطت في أبنائها وسلمت بلادها ومصير شعبها لجماعة عصابة من القتلة الأرهابيين الحرامية والذين سيذوقونكم العذاب والمر, وما فعله مبارك الحرامي في البلد في تلاتين سنة سيفعله الأخوان في شهور وما نراه خير دليل

ليست هناك تعليقات: