السبت، 22 ديسمبر، 2012

أسرار التحقيقات مع حارس الشاطر





تحقيقات النيابة: 1400 رسالة على هاتف «حارس الشاطر» تتضمن تكليفات بنقل أسلحة من غزة إلى مصر
كشفت تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة فى واقعة القبض على «خليل العقيد»، المعروف إعلامياً بحارس المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، عن وجود نحو 1400 رسالة على الهاتف الخاص بالمتهم، بينها رسائل تحمل تكليفات من هواتف أسماء حركية وحقيقية معروفة لدى أجهزة الأمن يُشتبه فى علاقتها بجماعة الإخوان بعدد من المحافظات. وقالت مصادر قضائية لـ«الوطن» إن الرسائل تضمنت عمليات نقل أسلحة من داخل قطاع غزة إلى سيناء، ومنها إلى القاهرة، والإسكندرية، وعدد من المحافظات، على رأسها رسالة، تكلف العقيد بحمل نحو 30 بندقية آلية وذخائر. وتعكف النيابة على رصد توقيت هذه الرسائل لربطها بأحداث العنف التى وقعت خلال العامين الماضيين، على رأسها أحداث «محمد محمود، ومجلس الوزراء، وماسبيرو» للوقوف على علاقة المتهم بهذه الأحداث، لا سيما أن رسائل نقل الأسلحة تعدت الـ50 رسالة. وكشفت التحقيقات والتحريات عن وجود رسائل توضح تلقى المتهم تدريبات على يد كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكرى لحركة حماس داخل قطاع غزة، وصور له وهو يرتدى قناعاً أسود يُظهر منه عينينه فقط، كما يظهر وهو فى أحد الأنفاق فى طريقه إلى القطاع. وقالت المصادر إن النيابة كلفت لجنة خاصة بفحص الرسائل وتوقيتها وفحص ما إذا كانت هذه الصور مجرد «فوتوشوب» كما قال المتهم فى التحقيقات أم لا، وكلفت أجهزة الأمن بعمل تحريات بشأن سفر المتهم إلى غزة، ولقائه قيادات حركة حماس، كما كلفت النيابة جهاز تنظيم الاتصالات بجمع البيانات عن أصحاب الهواتف والأسماء الواردة على هاتف المتهم، خصوصاً الرسالة التى طلبت منه عدم ذكر الإخوان عقب القبض عليه مباشرة، وأشارت إلى أن التحقيقات ستشهد مفاجآت كبيرة، وإلى احتمال استدعاء عدد من الشخصيات القيادية التى لها علاقة بالتنظيم رغم نفى المتهم وجود علاقة له بها. وكان «العقيد» أُلقى القبض عليه السبت الماضى وهو يحمل سلاحاً نارياً دون ترخيص، أمام لجنة مدرسة طابا بمدينة نصر وهى اللجنة التى صوّت فيها «الشاطر»، وتولى المستشار محمود الخضيرى الدفاع عنه، وجدد قاضى المعارضات حسبه 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

الوطن 

ليست هناك تعليقات: